مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

ارتفاع أعداد الضحايا وسط استمرار تصعيد قوات الاحتلال عدوانها على قطاع غزة

04-05-2008

واصلت أعداد الضحايا الذين سقطوا على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتفاعها، وسط استمرار تصعيد هجماتها وتوغلاتها في قطاع غزة.
وتشير حصيلة أعمال الرصد والتوثيق التي يقوم بها مركز الميزان لحقوق الإنسان إلى استمرار تصعيد قوات الاحتلال انتهاكاتها حقوق الإنسان، والانتهاكات الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني في قطاع غزة.
وحسب إحصاءات المركز فإن عدد من قتلوا على أيدي قوات الاحتلال أو في مواجهتها بلغ (69) فلسطينياً، من بينهم (20) طفلاً وسيدة، خلال شهر نيسان (أبريل) المنصرم ليرتفع بذلك عدد القتلى منذ بداية العام 2008 إلى (316) فلسطينياً، من بينهم (62) طفلاً و(16) سيدة.
وتشير الاحصاءات نفسها إلى أن قوات الاحتلال توغلت في أراضي القطاع (30) مرة، اعتقلت خلالها (127) فلسطينياً من بينهم (17) ما يزالوا رهن الاعتقال، وجرفت (372) دونماً من الأراضي الزراعية، وهدمت ودمرت (15) منزلاً.
ويأتي تصعيد الانتهاكات الإسرائيلية المباشرة مترافقاً مع تشديد الحصار على نحو شل القطاعات الاقتصادية في القطاع وأسهم في مضاعفة أعداد الفقراء والعاطلين عن العمل، وشكل مساساً جدياً بحياة السكان المدنيين ومستوى معيشتهم(لمزيد من التفاصيل حول آثار الحصار على حالة حقوق الإنسان في قطاع غزة الضغط على الرابط http://www.
mezan.
org/site_ar/siege/index.
php )، بعد أن قلصت بشكل متصاعد امدادات الوقود والمحروقات لتطال غاز الطبخ، بعد أن طالت السولار الصناعي والسولار العادي والبنزين.
وتشير حصيلة المعلومات التي جمعها مركز الميزان، إلى أن سلطات الاحتلال سمحت، خلال شهر نيسان (أبريل) المنصرم، بدخول (6.
406.
000) لتر من السولار الصناعي اللازم لتشغيل محطة توليد الطاقة الكهربائية، بمتوسط يبلغ (213.
533) لتر، وهي نسبة تقل عن نصف نظيراتها قبل تشرين الأول (أكتوبر) الماضي عندما بدأت سلطات الاحتلال بتشديد الحصار على القطاع.
كما بلغت كميات الغاز المنزلي التي دخلت القطاع خلال الشهر نفسه (2.
229) طناً بمتوسط يومي يصل إلى (74.
3) طن وهي كمية لا تتجاوز مانسبته 30% من الكميات السابقة، حيث كان المتوسط اليومي يزيد عن (250) طناً.
وتبلغ كميات السولار العادي، المستخدم وقود لسيارات النقل والأجرة ومولدات الكهرباء (1.
306.
410) لترات بمتوسط يومي يصل إلى (43.
547) لتراً وهي نسبة تقل عن 10% من الكميات السابقة، حيث كانت تلك القوات تسمح بمرور أكثر من (500.
000) لتر يومياً.
وبلغت كميات البنزين التي سمحت بمرورها خلال الشهر نفسه (135.
010) لترات بمتوسط يومي يبلغ (4.
500) لتر،وهي نسبة لا تتجاوز 20% من المستويات السابقة.
مركز الميزان إذ يجدد استنكاره للعدوان الإسرائيلي المتصاعد، فإنه يرى في استمرار وتصاعد الانتهاكات الجسيمة والمنظمة لمبادئ حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني، التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي، نتيجة استمرار حالة الصمت الدولي تجاه الجرائم الإسرائيلة.
يجدد مركز الميزان لحقوق الإنسان مطالباته السابقة المجتمع الدولي، بالتحرك الفوري والعاجل لتوفير الحماية الدولية للمدنيين في قطاع غزة، والعمل على وقف الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال في حقهم والعمل رفع الحصار ووقف العقوبات الجماعية، التي ترقى إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، التي تفرض على المجتمع الدولي العمل على ملاحقة مرتكبي هذه الجرائم ومن أمروا بارتكابها من الإسرائيليين.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #crossings