مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

بيان صحفي: وفاة نزيل موقوف بسجن أنصار في غزة

مركز الميزان يطالب بالتحقيق في ظروف وملابسات الوفاة

13-06-2022

توفي المواطن نواف علي محمد الحسنات (44 عاماً)، من سكان بلدة الشوكة في محافظة رفح، داخل مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة، وذلك عند حوالي الساعة 06:50 من صباح يوم السبت الموافق 11/06/2022، بعد أن حوّلَ من سجن أنصار إلى المستشفى إثر تدهور حالته الصحية، وبحسب الطب الشرعي، فإنه توفي نتيجة هبوط القلب الحاد.

 

وتفيد المعلومات الميدانية أن الحسنات كان موقوفاً منذ 01/11/2021، على ذمة قضية جنائية، وجرى تحويله من مركز شرطة رفح إلى سجن أنصار العسكري في مدينة غزة، وتم عرضه على النيابة العسكرية، التي بدورها مددت توقيفه أكثر من مرة خلال الفترة الماضية.

 

وتشير المعلومات التي تحصل عليها المركز من ذوي المتوفي أنهم تقدموا بطلبات لمنحة إجازة أكثر من مرة، ولكنهم علموا بالموافقة على منحه إجازة بضمانة سبعة من أقاربه يوم الأربعاء الموافق 08/06/2022، وبالفعل قدم ذويه الضمانات اللازمة مساء اليوم نفسه، وعلموا صباح اليوم التالي، الخميس الموافق 09/06/2022 أن نواف يرقد في قسم العناية المكثفة في مستشفى دار الشفاء في مدينة غزة ليتوفى صباح السبت الموافق 11/6/2022.

 

مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يأسف لوفاة الموقوف الحسنات، فإنه يشدد على واجب إدارة مركز الاحتجاز في إجراء الفحص الطبي الدوري للنزلاء، وأن تتخذ الإجراءات المناسبة فور علمها بتدهور الحالة الصحية للنزيل، وذلك استناداً للمادة (15) من قانون رقم (6) لسنة 1998م بشأن مراكز الإصلاح والتأهيل، والتي تقتضي نقل النزيل المريض فوراً إلى المستشفى لتلقي العلاج، وإبلاغ عائلته.

 

كما يؤكد المركز على أن أي وفاة داخل المركز سواء وقعت فجأة أو نتيجة حادث أو إصابته إصابة بالغة وفي كل جناية تقع من النزلاء أو عليهم أو أي حادث كان خطيراً، تقتضي من مدير مركز الاحتجاز أو من ينوب عنه؛ إبلاغ النيابة العامة وفقاً للمادة (16) من القانون نفسه، وذلك لفتح تحقيق.

 

وعليه فإن مركز الميزان يطالب النيابة العامة بفتح تحقيق جدي في حادثة الوفاة والتحقق من أسبابها، والظروف المحيطة بالاحتجاز.

 

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #local detention #civil and political