مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

بيان صحفي: وفاة موقوف في مركز إصلاح وتأهيل خان يونس المركزي

مركز الميزان يطالب بفتح تحقيق عاجل في الحادث والوقوف على ظروف وملابسات الوفاة

03-04-2022

أعلنت وزارة الداخلية الفلسطينية صباح اليوم الأحد الموافق 03/4/2022، عن وفاة النزيل سالم عودة عواد أبو تيلخ البالغ من العمر (50 عاماً)، بمركز إصلاح وتأهيل خان يونس المركزي، إثر تدهور مفاجئ على حالته الصحية وفقدانه الوعي، وقالت أنه جرى نقله عند حوالي الساعة 1:00 فجراً إلى مستشفى ناصر في المدينة نفسها، وحاول الأطباء إنعاشه وبعد دقائق من وصوله إلى المستشفى أعلن عن وفاته، وأنها فتحت تحقيقاً في ظروف الوفاة.

 

ووفق المعلومات المتوفرة للمركز، فإن أبو تيلخ موقوف منذ تاريخ 28/3/2021، على خلفية جنائية، وبتاريخ 27/7/2021، جرى نقله إلى مركز إصلاح وتأهيل خان يونس المركزي، وبحسب ذويه ولم يكن يعاني من أية مشاكل صحية سابقاً.

 

وبحسب مأمور مركز إصلاح وتاهيل خان يونس، فإنه وعند حوالي الساعة 8:00 من مساء يوم السبت الموافق 2/4/2022، اشتكى المذكور بعد تناول وجبة الإفطار من شعور بالحرقة في المعدة، وعند حوالي الساعة 12:00 من منتصف الليل اشتكى من ضيق في التنفس، وأجروا له تبخيرة لمساعدته على التنفس، وعند حوالي الساعة 1:00 من فجر اليوم التالي الأحد الموافق 3/4/2022، فوجئ أحد الموقوفين في نفس القسم بمشاهدة أبو تيلخ فاقداً للوعي، وعليه أبلغ إدارة المركز التي قامت بدورها بمحاولة إسعافه ونقله إلى مستشفى ناصر الطبي لتلقي العلاج، حيث تبين هناك بأنه قد فارق الحياة، وجرى نقل الجثة إلى الطب الشرعي للتأكد من سبب الوفاة.

 

 مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يأسف لوفاة النزيل أبو تيلخ، فإنه يطالب السلطات في غزة بفتح تحقيق عاجل للكشف عن ملابسات الوفاة، ونشر نتائجه. والمركز يعيد التأكيد على أن كل وفاة في مراكز الاحتجاز والتوقيف هي وفاة مشتبه بها تفرض على السلطات واجب التحقيق فيها وإظهار أسبابها، واتخاذ المقتضى القانوني.

 

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #local detention #civil and political