مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

بيان صحفي: وفاة طفل مريض في غزة بحاجة للعلاج في الخارج

مركز الميزان يجدد مطالبته بإعادة النظر في إجراءات العلاج بالخارج لمرضى قطاع غزة

10-03-2022

أعلنت المصادر الطبية في مستشفى الصداقة التركي جنوب مدينة غزة، عند حوالي الساعة 05:00 من صباح يوم الثلاثاء الموافق 08/03/2022، عن وفاة الطفل المريض لؤي محمد روحت الطويل (14 عاماً)، من سكان النصيرات في المحافظة الوسطى، جراء مضاعفات مرضه بسرطان الدماغ.

 

تجدر الإشارة إلى أن الطفل الطويل جرى تشخيص حالته في مستشفى دار السلام في مدينة خان يونس، وحسبما أفاد عم الطفل أسامة روحت الطويل (51 عاماً)، لباحث المركز، وهو مرافق الطفل، "تحصل ابن أخي على تحويلة طبية للعلاج خارج قطاع غزة بسبب عدم توفر علاج مناسب له في مستشفيات القطاع، وأبلغت العائلة أن للمريض حجز في مستشفى المقاصد في مدينة القدس، بتاريخ 08 فبراير2022، ولكن سلطات الاحتلال ماطلت في منح تصريح لوالدته لمرافقة في رحلة علاجه، بينما وافقت على مرافقتي له، وعند وصولنا إلى مستشفى المقاصد، قرر الأطباء إجراء عملية للطفل لأخذ عينة من الورم وفحصها، وبعد ظهور نتيجة العينة الأولية، أبلغوني بأن ابن أخي يحتاج لعلاج إشعاعي في مستشفى المطلع في مدينة القدس، وجرى التنسيق لاستقبال الحالة، إلا أن المستشفى رفض استقبال الحالة دون تغطية مالية من وزارة الصحة الفلسطينية، ما أجبرنا على العودة لقطاع غزة بتاريخ 02/03/2022، لكي نتمكن من الحصول على نموذج تحويلة جديد، ومن ثم الحصول على تغطية مالية وموعد في مستشفى المطلع. وفي اليوم التالي الموافق 03/03/2022، تدهورت حالة الطفل الصحية بشكل سريع، وأدخل على إثرها مستشفى الشفاء في مدينة غزة، وحوَّل بتاريخ 06/03/2022، لمستشفى الصداقة التركي جنوب مدينة غزة، وهناك حصل ابن أخي على نموذج تحويلة عاجلة من وزارة الصحة، وفي اليوم التالي حصل المريض على التغطية المالية، إلا أنه توفي عند حوالي الساعة 05:00 من صباح يوم الثلاثاء الموافق 08/03/2022.

 

مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يأسف لتكرار الحالات التي ترفض فيها المستشفيات في الضفة الغربية استقبال المرضى من قطاع غزة دون حصولهم على تغطية مالية من وزارة الصحة الفلسطينية، والتعقيدات التي تعترض إجراءات التحويل للعلاج في الخارج والحصول على تغطية مالية والتي تتطلب فترة انتظار وإجراءات معقدة لا يراعى فيها تدهور الحالة الصحية للمرضى.

 

وعليه يطالب المركز وزارة الصحة الفلسطينية، والجهات المختصة بإعادة النظر في نظام تحويل مرضى قطاع غزة للعلاج في الخارج لاسيما الإجراءات المتعلقة بطلبات الحصول على تغطية مالية والتنسيق مع المستشفيات المزودة للخدمة، والعمل على تذليل العقبات والتعقيدات التي تعترض وصول المرضى لمستشفياتهم.

 

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #treatment abroad #civil and political