مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

شريط اخبار

توضيح وتحذير

25-07-2021

يحذر مركز الميزان من انتحال اسمه وصفته من قبل أي كان ولأي غرض كان. وفي هذا السياق فوجئ بورود معلومات حول تواصل أفراد مع بعض ذوي المصابين في حادثة سوق الزاوية الأليمة عرفوا عن أنفسهم بأنهم يعملون مع مركز الميزان وقاموا بتحريضهم على اتخاذ مواقف تتضمن اتهامات لأطراف بعينها.

 

مركز الميزان يحذر من انتحال صفة المركز واسمه، ويؤكد أنه سوف يلاحق كل من تسول لها نفسه انتحال صفة المركز أو اسمه قانونياً.

 

كما يوضح المركز أنه مؤسسة مستقلة ومحايدة سياسياً وتعمل في إطار القانون ويتسم عملها بالشفافية والوضوح والعلانية، وان المركز لا يتردد في اتخاذ أي موقف تمليها عليه أصول العمل المهني.

 

وعليه فإن المركز إذ يكرر أسفه الشديد لحادث سوق الزاوية الأليم وإذ يعبر عن تضامنه الكامل مع الضحايا وذويهم، وإذ يتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين، فإنه يعيد التأكيد على ما جاء في بيانه المنشور بخصوص الحادثة، ويؤكد على أنه ليس جهة اتهام أو تحريك دعوى، وليس له مصلحة في اتهام أحد أو إدانة أحد أو الخوض مع الضحايا فيما هو خارج إطار أعمال التوثيق أو تقديم المساعدة القانونية.

 

إن محاولات تسييس القضايا الحقوقية وإخراجها عن سياقها عمل مرفوض، ويحاول استغلال معاناة الضحايا، وأن أصابع أجهزة الأمن الإسرائيلية ليست بعيدة عن محاولة خلط الأورق وتأجيج صراعات الفلسطينيين الداخلية.

 

عليه فإن المركز ينفي أي علاقة له بأي أفعال خارج إطار دوره المهني ويكرر تحذيره لمن يحاول التستر منتحلاً صفة أو اسم المركز لذا اقتضى التوضيح.

 

انتهى