مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

الميزان يصدر تقريره للنصف الأول من العام الحالي 2021 حول الانتهاكات الموجهة ضد الأطفال في قطاع غزة وفق آلية الرصد والإبلاغ التابعة للأمم المتحدة (1612)

06-07-2021

أصدر مركز الميزان لحقوق الإنسان تقريره الذي يتناول النصف الأول من العام الحالي (2021) حول استهداف الأطفال في أوقات النزاع المسلح، حيث يتناول التقرير إحصائياً انتهاكات قوات الاحتلال بحق الأطفال في قطاع غزة وكذلك الأحداث الداخلية المرتبطة بالصراع القائم والتي ألحقت الضرر بحق هؤلاء الأطفال وذلك منذ تاريخ 1/01/2021 حتى تاريخ 30/06/2021.

ويبدأ التقرير بمقدمة عامة توضح خصوصية الأطفال وحاجتهم للرعاية، ومن ثم تبين ما يحتويه التقرير بدءاً من دور المركز في رصد وتوثيق حالات استهداف الأطفال كطرف غير رسمي لعمليات الرصد والإبلاغ التابعة للأمم المتحدة وصولاً إلى الخلاصة الإحصائية والخاتمة.

 ويستعرض التقرير التطور التاريخي للقرار (1612) التابع للأمم المتحدة وأنواع الانتهاكات المرتبطة بالقرار، ثمّ يسرد حصيلة الضحايا من خلال رصده للأحداث وتوثيقها خلال تلك الفترة التي تدور حول عدة أنواع من الانتهاكات المعرفة حسب القرار 1612، وذلك حتى تاريخ صدور التقرير وفقاً لما تم رصده. وهي:

  • القتل والتشويه، بحيث يشير التقرير إلى مقتل (68) طفلاً وإصابة (704) آخرين، أغلبهم سقطوا نتيجة استهدافات قوات الاحتلال الإسرائيلي لا سيما خلال عدوان حارس الأسوار الذي شنته قوات الاحتلال على قطاع غزة.
  • مهاجمة المدارس والمستشفيات، يظهر التقرير تعرض (197) مدرسة ومركز طبي لأضرار جزئية نتيجة الصراع مع قوات الاحتلال، سواء باستهدافها بشكل مباشر أو من خلال استهداف محيطها.
  • الاعتقال، يفيد التقرير نفسه إلى اعتقال (4) أطفال من قبل قوات الاحتلال خلال الفترة نفسها، من خلال عملياتها في أراضي القطاع، حيث تطارد الصيادين وعمال جمع الحصى والأطفال الذين يقتربون من سياج الفصل بهدف العمل أو حتى التنزه واستكشاف المناطق.

يظهر التقرير استمرار انتهاكات حقوق الأطفال المرتبطة بالنزاع المسلح في قطاع غزة، حيث شهدت الفترة التي يتناولها التقرير، استمرار حالات قتل وإصابة الأطفال، وحالات الاعتقال، واستهداف المدارس، واستمرار القيود التي تفرضها قوات الاحتلال على السكان في إطار الحصار الشامل الذي ينتهك القانون الدولي ويشكل مساساً جوهرياً بجملة حقوق الإنسان بالنسبة للفلسطينيين في قطاع غزة، ويؤثر بشكل كبير على الأطفال.

مركز الميزان لحقوق الإنسان يجدد استنكاره استمرار الانتهاكات الموجهة ضد الأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة ويرى في مضي قوات الاحتلال الإسرائيلية قدماً في انتهاك قواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان انعكاساً طبيعياً لعجز المجتمع الدولي عن القيام بواجباته القانونية والأخلاقية تجاه المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي قطاع غزة على وجه الخصوص. وعليه يطالب مركز الميزان المجتمع الدولي القيام بواجبه القانوني والأخلاقي وحماية المدنيين الفلسطينيين ولا سيما الأطفال.

 

  للاطلاع على التقرير، اضغط هنا

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #Children #IOF crimes #reports #IHL #1612