مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

في اليوم الحادي عشر للعدوان

قوات الاحتلال تستمر في هجماتها الحربية وتقتل (11) مواطناً من بينهم (2) أطفال و(3) نساء وتدمر (9) منازل بشكل كلي

20-05-2021

التوقيت: 14:00 القدس

 

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي تعنتها وتصعّد عدوانها على قطاع غزة لليوم الحادي عشر على التوالي، مدفوعة بالحماية التي وفرتها لها الإدارة الأمريكية في منعها مجلس الأمن من انعقاد وإصدار حتى بيان يطالب بوقف العدوان. وتواصل قوات الاحتلال هجماتها الحربية المكثفة التي تنتهك قواعد القانون الدولي ولاسيما التمييز والتناسب والضرورة والإنسانية.

 

وتوزعت الهجمات الصاروخية والمدفعية العنيفة لتطال معظم الأحياء السكنية في قطاع غزة من شماله إلى جنوبه، وأعملت الهدم والقتل في المنازل السكنية والمدنيين كما تعمدت المبالغة في قوة التدمير لتبث الرعب في قلوب المدنيين كواحدة من أهداف عدوانها المتواصل. وفيما دمرت آلاف المنازل والوحدات السكنية واصلت تدمير البنية التحتية من طرق مرصوفة وشبكات توزيع المياه والكهرباء، وتصريف المياه العادمة. كما كثفت من هجماتها على الأراضي الزراعية لتدمر المحاصيل وتحول دون قدرة المزارعين على الوصول إلى مزروعاتهم لرعايتها وجني ثمارها في خطوة تتكامل مع الحصار المشدد في تجويع المدنيين. وقد تسببت الهجمات الحربية الإسرائيلية لليوم الحادي عشر من العدوان وحده، في استشهاد (11) مواطناً، من بينهم طفلين اثنين (2)، و(3) نساء، وإصابة (100) شخص، من بينهم (28) طفلاً، و(27) سيدة، كما دمرت (9) منزل بشكل كلي.

 

وتشير أعمال الرصد والتوثيق التي يواصلها مركز الميزان إلى أن عدد الشهداء، منذ بداية العدوان وحتى وقت إصدار البيان، ارتفع إلى (231) شهيداً، من بينهم (65) طفلاً، و(39) سيدة، تبلغ نسبتهم حوالي (45.02 %) من إجمالي عدد الشهداء. كما أصيب (1212) آخرين بجراح مختلفة، من بينهم (277) طفلاً، و(204) سيدة، تبلغ نسبتهم من مجمل المصابين حوالي (39.69%). كما بلغ عدد البنايات السكنية المستهدفة (149) بناية، من بينها (6) أبراج، دمرت (3) منها بشكل كلي، وبلغ مجموع الوحدات السكنية المدمرة كلياً (449) وحدة سكنية.

 

هذا ولحقت أضرار جزئية في مئات منازل وممتلكات المواطنين الخاصة، وعشرات الأبنية والمقرات الحكومية والمصارف والمساجد والمدارس، وشبكات توصيل التيار الكهربائي الهوائية والأرضية، وشبكات توصيل المياه والصرف الصحي، وتخريب واسع النطاق لآلاف الأمتار المربعة من الطرق المرصوفة.

 

وبحسب عمليات الرصد والتوثيق التي يواصلها مركز الميزان، كانت أبرز أحداث العدوان خلال 24 ساعة ماضية وفقاً لتسلسل حدوثها الزمني من الأقدم إلى الأحدث على النحو الآتي:

قصفت مدفعية قوات الإسرائيلي الاحتلال بعشرة قذائف على الأقل عند حوالي الساعة 14:00 من يوم الأربعاء الموافق 19/05/2021، منازل المواطنين الكائنة في نهاية شارع القرمان شرق بيت حانون بمحافظة شمال غزة، حيث سقطت إحدى القذائف على الطابق الثالث لمنزل المواطن زكريا محمد حمد، المكون من ثلاثة طبقات، ما أسفر عن استشهاد المواطن رائد زكريا محمد حمد (32 عاماً) وإصابة طفل.

 

فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة جنوب شرق محافظة غزة نيران أسلحتها الرشاشة عند حوالي الساعة 16:10 من مساء اليوم نفسه، صوب الأراضي الزراعية شرق قرية جحر الديك جنوب مدينة غزة، ما أسفر عن استشهاد المواطن حسن سامي حسن البورنو (63 عام)، من سكان مدينة غزة، وتفيد المعلومات الأولية إلى أن الشهيد البورنو أصيب بعيار ناري في الصدر، أثناء عمله في الزراعة شرق قرية جحر الديك.

 

وصلت عند حوالي الساعة 16:15 من مساء اليوم نفسه، جثث ثلاثة مواطنين من بينهم جثة سيدة حامل في شهرها الثامن، وطفلة إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح في المحافظة الوسطى، جراء تعرض منزلهم، الكائن في شارع البركة بدير البلح في المحافظة نفسها، لقصف صاروخي، والشهداء هم: إياد عبد الفتاح ديب صالحة (34 عاماً)، وهو من ذوي الإعاقة الحركية، وزوجته أماني يوسف محمد مهاوش (38 عاماً)، وهي حامل في الشهر الثامن، وابنته نغم إياد عبد الفتاح صالحة (عامين). كما وصل إلى نفس المستشفى وعند حوالي الساعة 16:20 من مساء اليوم نفسه، جثة السيدة فداء يحيى سميح القدرة (34 عاماً)، والتي استشهدت إثر سقوط قذيفة صاروخية على منزلهم جنوب دير البلح في المحافظة نفسها.

 

أعلنت المصادر الطبية في مستشفى الشفاء غرب محافظة غزة مساء اليوم نفسه، عن وصول جثة المواطن حسن محمد علي سالم (21 عاماً)، الذي استشهد نتيجة استهدافه داخل شقة سكنية في عمارة زعرب في محيط مفترق السرايا وسط مدينة غزة من قبل الطائرات الحربية الإسرائيلية عند حوالي الساعة 3:00 من فجر اليوم نفسه.

 

أعلنت المصادر الطبية في مستشفى الشفاء غرب محافظة غزة مساء اليوم نفسه، عن وصول جثة المواطن أيسر عبد الرحيم طه الحلبي (48 عاماً)، من سكان مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، والذي استشهد نتيجة استهدافه في إحدى الغارات في وقت سابق.

 

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 20:05 من مساء الأربعاء نفسه، الناحية الخلفية من منزل المواطن سعد علي عسلية في منطقة شعشاعة شرق جباليا بمحافظة شمال غزة، ما تسبب في استشهاد الطفلة ديما سعد علي عسلية (10 سنوات).

 

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخين اثنين عند حوالي الساعة 5:10 من صباح اليوم الخميس الموافق 20/5/2021، منزل المواطن محمد خالد الخوالدة، المكون من طبقة أرضية ويقع في السطر الغربي في محافظة خان يونس، ما أدى إلى تدميره بشكل كلي وإلحاق أضرار بالغة بمنازل المواطنين المجاورة، وأسفر القصف عن استشهاد المواطنة هدى صلاح ربيع الخزندار (36 عاماً)، وإصابة زوجها وطفلتها و(7) من سكان المنازل المجاورة بجروح.

 

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 11:55 من صباح اليوم نفسه، مجموعة من المواطنين في منطقة العطاطرة شمال بيت لاهيا بمحافظة شمال غزة، ما تسبب في استشهاد أحد المواطنين، حيث نقل إلى المستشفى الإندونيسي في المحافظة نفسها، من جهتها ذكرت المصادر الطبية في المستشفى أن الشهيد وصل جثة هامدة جراء إصابته بشظايا في جميع أنحاء الجسم، هذا ولم يتم التعرف على صاحب الجثة.

 

مركز الميزان لحقوق الإنسان يجدد استنكاره الشديد للجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين والأعيان المدنية، ويحذر من مغبة استمرار عجز المجتمع الدولي عن الوفاء بالتزاماته، في ظل تصعيد قوات الاحتلال لعدوانها وإيقاع المزيد من الضحايا الأبرياء لاسيما الأطفال والنساء وسط تدهور غير مسبوق للأوضاع الإنسانية التي يعانيها المدنيون في قطاع غزة.

 

وعليه، يطالب المركز المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والفاعل وفاءً بالتزاماته القانونية تجاه السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتوفير الحماية للمدنيين.

 

انتهى

 


 

تنويه: ما يقوم به المركز من رصد وتوثيق هو أولي ويخدم مواكبة العدوان والضحايا الذين يسقطون، بسبب استحالة القيام بتوثيق مهني وفقاً لأصول العمل في مركز الميزان، ولكنها كالعادة عملية ستبدأ مباشرة بعد توقف العدوان.

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF crimes #housing #IHL #قصف