مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

شريط اخبار

قوات الاحتلال الإسرائيلي تفتح النار تجاه المتظاهرين شمال بيت حانون فتصيب ثلاثة بينهم طفل

18-12-2015

فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة داخل حدود الفصل الشمالية، نيران أسلحتها المتنوعة، كما أطلقت عدداً من قنابل الغاز المسيل للدموع، عند حوالي الساعة 14:00 من يوم الجمعة الموافق 18/12/2015، تجاه فعالية شعبية ضمن انتفاضة القدس، ضمّت عدد من الشبان والأطفال في منطقة المزبلة شمالي بيت حانون في محافظة شمال غزة، واستمرت المواجهات في المعبر حتى الساعة 16:45 من الجمعة نفسه. ما تسبب في إصابة (2) من المشاركين أحدهما طفل، هما: علاء أسامة عبد عاشور (23 عاماً) أصيب بعيار مطاطي في الساق اليسرى، والطفل: اياد ربحي عبد شبات (17 عاماً)، وأصيب بعيار ناري في الساق اليمنى، كما أصيب الشاب: همام "محمد جمعة" خليل الزعانين (23 عاماً) باختناق جراء قنابل الغاز، ووصفت المصادر الطبية في مستشفى بيت حانون جراحهم بالمتوسطة والطفيفة. وأفادت مصادر في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن أطقمها عالجت (3) إصابات بالاختناق جراء قنابل الغاز ميدانياً، ولم ينقلوا للمستشفيات.

هذا الموضوع يتحدث عن / #Jerusalem solidarity