مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

شريط اخبار

قوات الاحتلال الإسرائيلي تفتح النار تجاه الأطفال قرب حدود الفصل وتقتل أحدهم شرق جباليا

03-01-2014

فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حدود الفصل الشرقية، نيران أسلحتها الرشاشة، عند حوالي الساعة 13:00 من يوم الخميس الموافق 2/1/2014، تجاه عدد من الأطفال الذين تواجدوا قرب الحدود شرقي مقبرة الشهداء الإسلامية شرق جباليا في محافظة شمال غزة، ما تسبب في إصابة الطفل: عدنان جميل شحدة أبو خاطر (16 عاماً)، بعيار ناري في الحوض، ووصفت المصادر الطبية في مستشفى كمال عدوان جراحه بالخطيرة.
وأفاد الطفل: محمد منير أبو خاطر (16 عاماً) المركز بأنه 'ذهب وابن عمه ومجموعة من الأصدقاء بعد انهائهم الامتحانات في نزهة خلوية للمقبرة الشرقية شرقي جباليا، وأخذوا معهم طعاماً- خضروات- وفي المقبرة أفطروا ثم ذهبوا للتنزه شرقاً، ووصلوا لتلة رملية تقع شرق أحواض الصرف الصحي الجديدة تبعد عن حدود الفصل مسافة تقدر بـ250 متراً، وهناك شاهدوا جيباً اسرائيلياً يتوقف داخل الحدود وحوله عدد من الجنود، كما شاهدوا عدد من الأطفال الذين يصغرونهم سناً يقتربون من حدود الفصل، فنادوا عليهم وذهب عدنان واثنين من الأصدقاء للامساك بهم خوفاً على حياتهم، وأثناء ذلك سمع صوت اطلاق نار وشاهد عدنان يسقط أرضاً ويرفع يده، كان على بعد أمتار منه، حاول التقدم لمساعدته ولكن اطلاق النار تواصل بشكل كثيف، فانبطح أرضاً وتدحرج من أعلى التلة مبتعداً عن المكان، وعلى بعد عشرات الأمتار وبعد دقائق شاهد أحد أصدقائه يحمل عدنان ويأتي مسرعاً، فساعده وأصدقائه ونقلوه حملاً وبعد مسافة قصيرة من الركض حاملين المصاب وصلت سيارة اسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر ونقلته إلى مستشفى كمال عدوان'.
وأفاد والده المركز أن 'ابنه أصيب في الشريان الواقع يمين الخاصرة وتواصل النزيف جعل الأطباء في مستشفى كمال عدوان يحولوه إلى قسم العناية المركزة في مستشفى الشفاء بمدينة غزة، وهناك أجري التنسيق لتحويله إلى أحد المستشفيات الاسرائيلية وتم التنسيق وخرجت والدته بصحبته عند الساعة 3:45 من فجر يوم الجمعة الموافق 3/1/2014 وبعد انتهائهم من اجراءات الدخول في معبر بيت حانون (إيرز) وأثناء نقله إلى سيارة الاسعاف الاسرائيلية التي ستنقله إلى المستشفى توفي متأثراً بجراحه عند الساعة 5:00 من فجر الجمعة نفسه'.

هذا الموضوع يتحدث عن / #buffer zone