مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان يختتم دورتين متخصصتين للمحامين حول: تعزيز قدرات المحامين الشبان في إطار المهنة القانونية ودعم حقوق الإنسان

27-02-2013

اختتم الأستاذ عصام يونس مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان، الأربعاء الموافق 27/2/2013 دورتين تدريبيتين بعنوان 'تعزيز قدرات المحامين الشبان في إطار المهن القانونية ودعم حقوق الإنسان'، بدع من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (PAPP/UNDP)، بحضور كل من الأستاذ إبراهيم أبو شمالة نائب مدير برنامج سيادة القانون والوصول للعدالة والأستاذ دواود المصري وذلك في قاعتي التدريب في مطعم اللاتيرنا في مدينة غزة بعد أن رحبت المحامية مرفت النحال منسقة المشروع بالمحامين والمحاميات المشاركين في الدورتين، الذين بلغ عددهم (60) محامياً ومحامية من المتدربين ومن خرجين كليات الحقوق والقانون في قطاع غزة .
وتحدث الأستاذ عصام في كلمته على التفاعل والنقاش الفعَّال خلال أيام الدورة، ولفت يونس إلى أهمية معرفة مبادئ حقوق الإنسان للمحامين/ات خصوصاً في ضرورة إعمالها وإدماجها في إطار المهن القانونية.
وشدد على قيمة وأهمية الدورة بالنسبة للمحامين الذين يتولون الدفاع عن ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان وتجاوزات القانون.
كما أشار إلى أن الهدف من الدورة يكمن في تعزيز المعارف والقدرات القانونيةللمشاركين/ات لتطوير قدراتهم في مجال تقديم الاستشارات القانونية ومساعدة ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان، الأمر الذي يفرض أهمية بناء قدرات المحامين والمهتمين في مواضيع حقوق الإنسان.
وفي نهاية كلمتهشكر يونس المشاركين/ات على الالتزام بالحضور مشددةً علي أهمية توظيف المعلومات التي ستطرح خلال الدورة في عملهم القانوني بما يخدم حقوق الإنسان كما شكر شركائه من (PAPP/UNDP) .
وتحدث الأستاذ إبراهيم أبو شمالة عن الشراكة بين ببرنامج سيادة القانون ومركز الميزان لحقوق الإنسان، وعن تقديره لتجربة العمل مع الميزان.
وشدد أبو شمالة على أهمية الدورات التدريبية ودورها في تعزيز قدرات المحامين في الحياة المهنية، وتعزيز العدالة.
وحث أبو شمالة في مداخلته المحامين إلى ضرورة الاهتمام بقضايا المجتمع وخاصة تلك التي تمس الفئات الفقيرة والمهمشة، التي لا تستطيع تحمل تكلفة التقاضي.
كما حث المتدربين على تقديم المبادرات لأفكار ومشاريع من شأنها أن تخدم إعمال مبدأ سيادة القانون وتمكين الضحايا من الوصول للعدالة.
هذا واستمرت الدورة على مدى أربعة أيام بواقع (24) ساعة تدريبية، وقد تضمن برنامج الدورة المشاركين في ماهية حقوق الإنسان وكيفية إدماج معايير حقوق الإنسان في عمل المحامين، وآليات المسائلة والمحاسبة في المحكمة الجنائية الدولية، إجراءات جمع الأدلة والقبض والتفتيش وحالات التلبس في قانون الإجراءات الجزائية، معايير المحاكمة العادلة، أخلاقيات مهنة المحاماة، أنظمة البلدية المتعلقة بالضرائب والمكوس والخدمات وتداخل الصلاحيات، الإهمال الطبي والأخطاء الطبية في القوانين الفلسطينية والتأصيل القانوني في المسئوليات والحماية الواجبة.
هذا وشارك في تنفيذ الدورة فريق متخصص من مدربي مركز الميزان وذوو الخبرة في القانون المحلي والدولي من محامين وقضاة ووكلاء نيابة، وفي نهاية اليوم تم توزيع الشهادات على المشاركين والمشاركات في الدورة.
تأتي هذه الدورات ضمن فعاليات مشروع 'تمكين المحامين الشبان بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي' الذي ينفذه مركز الميزان لحقوق الإنسان،سعياً لرفع الوعي القانوني لديهم، واستخدام المحامين للغة حقوق الإنسان والقدرة على توظيفها في العمل المتعلق بمهنة المحاماة.

هذا الموضوع يتحدث عن / #training