مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

شريط اخبار

قوات الاحتلال الإسرائيلي تقصف المناطق الشرقية من جباليا فتقتل شابين ثمّ تتوغل مرتين في المكان وتعيق عمل الأطقم الطبية

02-12-2010

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حدود الفصل الشرقية حوالي (17) قذيفة مدفعية، عند حوالي الساعة 3:00 من فجر يوم الخميس الموافق 2/12/2010، تجاه المناطق الحدودية الشرقية من جباليا، سقطت في مناطق مفتوحة في أبو صفية والوادي ومحيط مقبرة الشهداء الإسلامية، ما أسفر عن مقتل شابين فلسطينيين تواجدا في المكان.
وهما: جلال عبد الكريم محمد نصر (20 عاماً)، وابراهيم محمود ربيع النجار (21 عاماً)، وكلاهما من سكان جباليا.
وبعيد عملية القصف بحوالي النصف ساعة، توغلت قوات الاحتلال بقوة مكونة من (7) آليات عسكرية، شمال شرق مقبرة الشهداء، لمسافة تقدر بـ 200 متراً، حيث باشرت الجرافات المصاحبة للقوة بتسوية أراضٍ سبق تجريفها في المنطقة، وسط إطلاق متقطع للنيران، دون وقوع إصابات.
وانسحبت إلى داخل حدود الفصل عند حوالي الساعة 6:15 من الصباح نفسه.
ثم توغلت قوة أخرى مكونة من (5) آليات عسكرية، منتصف اليوم نفسه، في محيط ذات المكان، لمسافة تقدر بـ 200 متراً أيضاً، وفتحت نيران أسلحتها الرشاشة تجاه عدد من المواطنين تواجدوا داخل المقبرة، دون إصابات.
وانسحبت القوة عند حوالي الساعة 14:20 من اليوم نفسه.
وبدأت أعمال التنسيق لإحضار جثامين الشهيدين.
وقد سمح لسيارات الإسعاف بالتوجه للمكان عند حوالي الساعة 17:25 من اليوم نفسه.

هذا الموضوع يتحدث عن / #incursion