مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

شريط اخبار

الأمن الداخلي يواصل حملة استدعاء نشطاء وقياديي حركة فتح شمال غزة

31-07-2010 00:00

واصل جهاز الأمن الداخلي، التابع لحكومة غزة، حملته في استدعاء قياديي ونشطاء حركة فتح في محافظة شمال غزة والتي بدأت منذ بداية يونيو 2010-للشهر الثاني على التوالي، حيث أرسل الجهاز استدعاءات لهم مساء يوم الخميس الموافق 1/7/2010، بضرورة المراجعة مقر الجهاز المركزي في مخيم جباليا، وتواصلت الحملة حتى 31/7/2010، حيث استدعي خلال تلك الفترة (44) ناشطاً وقيادياً من الحركة، كما استدعي أشخاص بعينهم أكثر من مرة خلال الفترة نفسها، كذلك فقد استدعي عدد منهم بشكل يومي.
حيث زار المعتقلين مقر الجهاز خلال أيام تلك الفترة، وحددت لهم مواعيد مختلفة للمراجعة.
وتفيد التحقيقات الميدانية أن جهاز الأمن الداخلي رفع الغرفة المتنقلة (كونتينر) التي كان يحتجز فيها المعتقلين، كما تفيد إفادات المعتقلين لباحث المركز أنهم يحتجزون في زنازين ضيقة المساحة- بطول مترين وعرض 80 سم، كانت تستخدم فيما مضى كمراحيض (تواليت)، ويبلغ عددها ثلاثة زنازين، حيث يوضع داخلها ثلاثة معتقلين، وأحياناً أربعة، وإن زاد عددهم عن ذلك يوضعون في ساحة داخل المبنى- أمام غرف التحقيق معصوبي العينين ولا يقدم لهم أفراد الجهاز الطعام خلال الاحتجاز، كما أنهم لا يخضعونهم لاستجوابات.
ويبقى المعتقلون حتى ساعات المساء، ثم يخلى سبيلهم في أوقات متغايرة.

هذا الموضوع يتحدث عن / #local detention