مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

حصيلة انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي، وضحايا العنف الداخلي ومظاهر غياب سيادة القانون

    تشكل الأرقام والاحصاءات المنشورة في هذه الزاوية حصيلة أعمال الرصد والتوثيق التي تواصلها وحدة البحث الميداني في مركز الميزان لحقوق الإنسان، وهي حصيلة لعمليات جمع معلومات ميدانية يجري تدقيقها وعادة ما تستقى من الضحايا وشهود العيان وتدقق مع الجهات ذات العلاقة قبل أن تعتمد وتدخل إلى قواعد بيانات المركز.

    تظهر الإحصاءات التي يوردها مركز الميزان لحقوق الإنسان في هذه الزاوية الضحايا والأضرار المادية التي لحقت بالسكان المدنيين وممتلكاتهم وبالمنشآت والمرافق العامة جراء الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق المدنيين من سكان قطاع غزة (بيئة عمل مركز الميزان).

    كما تظهر الإحصاءات ضحايا العنف الداخلي ومظاهر الانفلات الأمني، وكما هو معلوم فإن عمليات جمع المعلومات التي يواصلها المركز لم تعد تقتصر على حالة حقوق الإنسان وانتهاكاتها بل توسعت على مدى السنوات المنصرمة لترصد كل حالات الوفاة غير الطبيعية بما في ذلك ضحايا الأنفاق وسوء استخدام السلاح، وكل الحالات التي يجري فيها أخذ القانون باليد. ويهدف مركز الميزان من وراء نشر المعلومات الإحصائية إلى مساعدة المهتمين في الحصول على مؤشرات حول حالة حقوق الإنسان، وفيما يتعلق بالأحداث الداخلية كأحداث العنف وأخذ القانون باليد فيهدف الميزان من وراء جمع المعلومات حولها إلى تنبيه صانعي القرار وقوى المجتمع الحية إلى واقع سيادة القانون، لأن أخذ القانون باليد واحد من المؤشرات المهمة على تدهور سيادة القانون.

    كما يقدم المركز معلومات وافية حول الانتهاكات الإسرائيلية وضحاياها لفضح الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة والتي تتركز في الآونة الأخيرة في المناطق مقيدة الوصول في البر والبحر واستمرار القيود المفروضة على حرية الحركة والتنقل واستخدام الاعتقال التعسفي وعمليات الابتزاز بحق من يحاولون السفر عبر معبر بيت حانون.