مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان لحقوق الإنسان ينظم لقاءين مفتوحين في خان يونس للتوعية بالمشاركة الشعبية في الانتخابات التشريعية

18-01-2006 00:00

استكمالاً لسلسلة اللقاءات المفتوحة والندوات وورش العمل التي يعقدها مركز الميزان لحقوق الإنسان في محافظات قطاع غزة، للتوعية بأهمية المشاركة الشعبية في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني، فقد عقد مركز الميزان لحقوق الإنسان لقاءً مفتوحاً بعنوان 'نحو تفعيل وتوسيع المشاركة الشعبية في الانتخابات البرلمانية القادمة'.
جرى اللقاء الأول بخان يونس مساء السبت الموافق 14-1-2006، وذلك بالتعاون مع جمعية الخريجين الجامعيين، وبحضور السيد شادي شعت رئيس الهيئة الإدارية بالجمعية، وممثلين عن لجنة الانتخابات المركزية، والعشرات من الخريجين.
بينما جرى اللقاء الثاني في بلدية بني سهيلا يوم الثلاثاء الموافق 17/01/2006، و بحضور رئيس البلدية الأستاذ عبد القادر الرقب، والمحاضر بجامعة القدس المفتوحة أ.
مجدي المصري، بالإضافة إلى ممثلين عن لجنة الانتخابات المركزية، والعشرات من المواطنين في المنطقة الشرقية بخان يونس.
وقد أكد المتحدثون على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها المحدد في 25/01/2006، وإلى ضرورة مشاركة أبناء شعبنا في القدس المحتلة بدلاً من اللهث وراء تأجيل الانتخابات وإيجاد مبررات لتأجيلها باعتبار أن القدس جزء من الأراضي المحتلة وهي عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة، مؤكدين أن خطوات الضغط يمكن أن تؤدي إلى حل القضية ولكن السكوت عليها يعني الموافقة على التعنت الإسرائيلي وانتهاكاته بمنع أهلنا في القدس من المشاركة في الانتخابات.
كما أشار ممثل لجنة الانتخابات المركزية إلى ضوابط الدعاية الانتخابية التي يجب أن يتقيد بها وكلاء المرشحون والقوائم، وأهم العقوبات التي حددها القانون لمن يخالف أحكام الدعاية الانتخابية وتجاوز أحكام العملية الانتخابية والاقتراع، والإجراءات والتحضيرات التي قامت بها لجنة الانتخابات المركزية يوم الاقتراع للانتخابات التشريعية لإنجاح العملية الديمقراطية في فلسطين، وتجاوز جميع الأخطاء التي حدثت في الانتخابات الرئاسية والمحلية الماضية.
وقد رحب الجمهور بعقد مثل هذه اللقاءات، وطالبوا مركز الميزان بضرورة تكرارها، خصوصاً في مناطق كبني سهيلا وغيرها.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #PLC elections