مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان يشارك في المحكمة الشعبية الدولية لمجرمي الحرب بوش، بلير، شارون

09-02-2006 00:00

شارك مركز الميزان لحقوق الإنسان في المحاكمة الشعبية الدولية لمجرمي الحرب ( بوش ، بلير، شارون)، التي عقدت في القاهرة بتاريخ 3،4 فبراير 2006م، وقد أصدرت المحكمة الشعبية حكمها بإدانتهم في ارتكاب جرائم ضد السلام أو جريمة العدوان، وارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.
يذكر أن المحكمة انعقدت في مقر نقابة المحامين المصرية، ونظمها اتحاد المحامين العرب بالتعاون مع نقابة المحامين المصرية وجمعية هيئات المحامين بالمغرب ونقابة المحامين بالدار البيضاء، وقد شارك فيها الرئيس السابق لماليزيا مهاتير محمد، والدكتور فؤاد عبد المنعم رياض، القاضي السابق في محكمة العدل الدولية، ورئيس اتحاد المحامين العرب، ونقباء محامين المغرب وفلسطين والعديد من الشخصيات العربية والدولية البارزة.
وقد أدلى المحامي جميل سرحان منسق وحدة المساعدة القانونية في مركز الميزان بشهادة أمام المحكمة الشعبية الدولية، حول جرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، أكد فيها أن قوات الاحتلال تمارس منذ خمس سنوات جرائم القتل المنظم بحق المدنين الفلسطينيين، واعتقلت آلاف الفلسطينيين، وهدمت المنازل ومئات المصانع والمحال التجارية، وجرفت آلاف الدونمات من الأراضي المزروعة، و دمرت العشرات من المرافق العامة.
وأشار المحامي سرحان في شهادته إلى أن قوات الاحتلال هدمت 6395 منزلاً في قطاع غزة منذ تاريخ 29/10/2000، ماأدى إلى تشريد 58460 مواطناًفلسطينياً، ودمرت 255 منشأة عامة موزعة ما بين مراكز شرطة، ومقرات وزارات حكومية، و مكاتب أحزاب سياسية، ومستشفيات، ومؤسسات أهلية، و مؤسسات تعليمية، ودور عبادة، كما أضاف محامي المركز في شهادته بأن قوات الاحتلال جرفت أراض زراعية واقتلعت الأشجار والاشتال الزراعية ومنعت الآلاف من الفلسطينيين من الوصول إلى أراضيهم لزراعتها، حيث بلغت مساحة الأراضي المتضررة 28.
882 دونم، ينتفع بها 60.
151 مواطناً فلسطينياً من قطاع غزة.
وتعرض محامي المركز في شهادته إلى جرائم الاغتيال التي ترتكبها فوات الاحتلال مؤكدا على أن قوات الاحتلال قتلت ما يزيد عن 201 فلسطينياًُفي عمليات اغتيال تبنتها الحكومة الإسرائيلية بل وفاخرت بارتكابها.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #crimes