مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مدير مركز الميزان يشارك في اجتماع مجلس حقوق الإنسان ويواصل جولته الهادفة إلى تعزيز الجهود الدولية لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين

24-03-2009 00:00

واصل السيد عصام يونس مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان جولته الأوروبية التي جاءت بتنسيق مع الائتلاف الدولي لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، والتي شرع بها في السابع عشر من آذار (مارس) الجاري، تركزت الجولة بين العاصمة السويسرية جنيف والعاصمة الفرنسية باريس التقى خلالها عدداً كبيراً من المسئولين ومن بينهم مقرر الأمم المتحدة الخاص بمسألة حقوق الإنسان البروفسور ريتشارد فولك.
هذا وقدم يونس محاضرة في مقر الأمم المتحدة في جنيف (قصر الأمم) حضرها 100 شخص من مسئولي وأعضاء البعثات الدبلوماسية الحكومية في الأمم المتحدة وعدد من ممثلي المؤسسات الأهلية والدبلوماسيين.
وتناول في محاضرته وصفاً لمجريات العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الذي شرعت به قوات الاحتلال صباح السبت الموافق 27/12/2008 واستمر لثلاثة وعشرين يوماًُ، واستعرض يونس عدداً كبيراً من الملاحظات التي تؤكد ارتكاب قوات الاحتلال لجرائم حرب واسعة النطاق وغير مسبوقة في تاريخ الأراضي الفلسطينية المحتلة.
  كما شارك يونس في اجتماع مجلس حقوق الإنسان واستمع للتقرير الذي قدمه مقرر الأمم المتحدة الخاص بمسألة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة وطالب خلاله بالتحقيق في ارتكاب إسرائيل لجرائم حرب واسعة النطاق.
هذا والتقى يونس بالسيد فولك وعبر له عن تضامن مركز الميزان لحقوق الإنسان والمؤسسات الأهلية الفلسطينية كافة وأشاد بمهنيته وعبر له عن استعداد مركز الميزان التام لتقديم كل مساعدة ممكنة في تسهيل.
كما شدد يونس في لقاءه على ضرورة أن تتضافر الجهود كافة لتحميل إسرائيل المسئولية الكاملة عن ما ارتكبته من جرائم حرب واضحة ومكتملة الأركان.
ومن الجدير بالذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي كانت رفضت يوم الأحد الموافق 14/12/2008 السماح للبروفيسور ريتشارد فولك، مقرر الأمم المتحدة الخاص بمسألة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، من الوصول إلى الضفة الغربية، حيث أوقفته في مطار (بن غوريون)، واحتجزته فيه طوال الوقت.
وأجبر السيد فولك على مغادرة المطار عائداً إلى سويسرا صباح يوم الاثنين الموافق 15/12/2008.
كان من المقرر في حينه أن يقوم السيد فولك بزيارة إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة لمدة أسبوع، لغرض تقييم حالة حقوق الإنسان فيها.
  كما ألقى يونس محاضرة في العاصمة الفرنسية باريس، حضرها عدد كبير من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية ولفيف كبير من وسائل الإعلام.
واستعرض خلالها حالة حقوق الإنسان في قطاع غزة وتناول العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة من جوانبه كافة، مبرزاً أهمية تكثيف الجهود الشعبية في العواصم الأوروبية كافة من أجل الضغط على الحكومات لاتخاذ مواقف حازمة وغير متساهلة مع مرتكبي جرائم الحرب ومنتهكي حقوق الإنسان، مشدداً على أننا ننطلق في مقاربتنا من الانتصار لقيم العدالة وللإرث الإنساني المشترك.
  هذا وحفلت جولة يونس باللقاءات مع ممثلي المؤسسات غير الحكومية والدبلوماسيين وركز خلالها دائماً على ضرورة أن لا يسمح بإفلات مجرمي الحرب الإسرائيليين من العقاب وأن المجتمع الدولي وصدقيته على المحك، وأن الجهود الشعبية والمؤسسية ولاسيما نشاطات الضغط والتضامن يجب أن تتواصل لغرض فضح إسرائيل وإظهار قادتها على حقيقتهم كمجرمي حرب.
هذا ومن المتوقع أن يشارك يونس في المؤتمر الدولي، لمراجعة تنفيذ مقررات ديربان مكافحة العنصرية والتمييز العنصر الاجتماع التحضيري العربي القاهرة – 28، 29 مارس/آذار 2009      انتهى،

هذا الموضوع يتحدث عن / #meetings