مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

الميزان يستنكر اعتقال قوات الاحتلال صيادين اثنين والاستيلاء على مركبهما

10-12-2021

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي تصعيد انتهاكاتها بحق الصيادين الفلسطينيين في عرض البحر قبالة شاطئ قطاع غزة، وتحرم الصيادين من مزاولة عملهم، وتعرض حياتهم للخطر، وتخضعهم لمعاملة قاسية ومهينة، وتمارس الاعتقال العشوائي بحقهم، بالإضافة إلى الخسائر والأضرار التي تلحق بمعدات الصيد نتيجة استهدافها أو الاستيلاء عليها، وفي هذا السياق اعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم الجمعة صيادين اثنين واستولت على مركبهما.

 

وتشير المعلومات الميدانية التي جمعها مركز الميزان، إلى أن الزوارق الحربية الإسرائيلية حاصرت عند حوالي الساعة 7:30 من صباح اليوم الجمعة الموافق 10/12/2021، مركباً من نوع "حسكة مجداف"، يستقله الصيادان محمد رفيق محمد علي السلطان (20 عاماً)، وأحمد رفيق محمد علي السلطان (19 عاماً)، وكلاهما من سكان مدينة بيت لاهيا في محافظة شمال غزة، وذلك أثناء تواجدهم على بعد حوالي (2 ميل) من شاطئ بحر الواحة شمال غرب بيت لاهيا شمال غزة، حيث اعتقلت كلا الصيادين، واقتادتهما إلى جهة مجهولة واستولت على قاربهما.

  

مركز الميزان لحقوق الإنسان يستنكر استمرار الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصيادين الفلسطينيين، ويؤكد على أن الممارسات الإسرائيلية المنظمة، سواء إطلاق النار المتكرر وإيقاع جرحى في صفوف الصيادين، واستمرار الاعتقالات التعسفية وما يرافقها من إهانة وإذلال، والاستيلاء على معدات وممتلكات الصيادين وتخريبها، تأتي في سياق الحصار المفروض على قطاع غزة، وتعمدها إلحاق الأذى بالمدنيين الفلسطينيين ولا سيما الصيادين.

 

وعليه، يطالب المركز بالإفراج الفوري عن الصيادين الاثنين، وإعادة مركبهما، كما يجدد المركز مطالباته السابقة للمجتمع الدولي للقيام بواجبه، والعمل على رفع الحصار البري والبحري المفروض على قطاع غزة، وإلزام قوات الاحتلال بوقف انتهاكاتها المنظمة، واحترام مبادئ القانون الدولي في سياق تعاملها مع السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF #fishermen