إعـلان
إعلان
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

للعام السادس عشر على التوالي، الميزان يختتم دورته السنوية للمحاميين حول " تنمية وتطوير المهارات القانونية السنوية للمحاميين"

17-12-2019 08:34

اختتم مركز الميزان لحقوق الإنسان فعاليات دورة تطوير المهارات القانونية المتخصصة للمحاميين في القانون الإنساني والقانون الفلسطيني وقانون حقوق الإنسان،  يوم أمس الاثنين الموافق 16/12/2019، والتي ينظمها سنوياً للمحاميين تحت عنوان 'تطوير وتنمية المهارات القانونية للمحاميين في القانون الفلسطيني والقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان' والتي استمرت لمدة أربعة أشهر بواقع مائة وخمس وأربعون ساعة تدريبية نظرية و10 ساعات عملية تمثلت في زيارة مؤسسه الربيع لرعاية الأحداث الجانحين ومراكز التوقيف والإصلاح.

هذا وأتي تنفيذ الدورة للعام السادس عشر على التوالي وشارك فيها (32) محامي ومحامية.

اختتم الدورة كل من الأستاذ/عصام يونس مدير عام مركز الميزان لحقوق الإنسان، والأستاذة/ شيرين الشوبكي منسقة وحدة التدريب والاتصال المجتمعي.

وتوجهت الأستاذة الشوبكي بالشكر للمحاميين والمحاميات المشاركين/ات في الدورة على الاهتمام والالتزام الذي أبدوه منذ بدء الدورة والتي استمرت لمدة أربعة أشهر والذي بدوره ساهم في إنجاح فعاليات الدورة، متمنية أن تكون قد شكلت الدورة إضافة جديدة لهم على الصعيدين العملي والنظري، وأكدت على أهمية تواصلهم مع المركز واطلاعهم على إصدارته والمشاركة في أنشطته وأن المركز يرحب بالتعاون الدائم مع جميع المشاركين في الدورة وكافة الأنشطة التي ينفذها المركز.

وبدوره تحدث الأستاذ عصام يونس عن التطور المتسارع في المجتمعات وواقع حقوق الإنسان وما تشهده المنطقة من تغيرات تستوجب العمل على دعم وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان المتأصلة بما يحفظ الكرامة الإنسانية. وأكد أن الغرض من التدريب لم يكن بالأساس لتلقي معلومات قانونية أو حقوقية فقط، ولكن الهدف اعمال العقل وتوسيع المدارك في فهم كل الأشياء المطروحة في حقوق الانسان وغيرها بما هو مقبول أو غير مقبول، لضمان انتاج انسان ناجح متفاعل بإيجابية في المجتمع من أجل نشر وتعزيز مفاهيم حقوق الإنسان في هذه المرحلة التي يعيشها الشعب الفلسطيني وواقع الاحتلال المستمر في ممارسة الانتهاكات ضد المدنيين.

وشدد يونس على أن للمحاميين دور أساس في نشر العدالة ولذلك يجب عليهم التمكن من مفاهيم حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، شاكراً لهم التزامهم وجديتهم في تلقي التدريب، متمنياً أن تكون الدورة قد لبت طموحات المشاركين والمشاركات، كما تحدث عن أهمية المعرفة والاطلاع للمحاميين من أجل العمل على تعميم ثقافة احترام القانون وآليات انفاذه.الجدير بالذكر أن هذه الدورة والتي عقدت في مطعم لقمة بمدينة غزة، واستهدفت عدد 32 من المحاميين والمحاميات المتدربين والمتدربات، تأتي في إطار أنشطة البرنامج الرئيسي للمركز والذي يهدف لتعزيز ونشر ثقافة حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

انتهى

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #legal training #IHL