مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

في اليوم الثاني على العدوان، قوات الاحتلال تصعد من عدوانها وتقتل (18) مواطن من بينهم (3) أطفال وتصيب (40) آخرين

مركز الميزان يستنكر الانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل والوفاء بالتزاماته القانونية

13-11-2019 11:09

التوقيت: 00:12 القدس

 

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي تصعيد هجماتها تجاه قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، مستهدفة تجمعات للمواطنين، ومنازل سكنية، ومواقع أمنية وأراضي مفتوحة، وتبث الرعب في صفوف المدنيين لا سيما الأطفال والنساء. حيث بلغت حصيلة الشهداء في اليوم الثاني على العدوان (18) شهداء، و(40) مصاباً. وبذلك يرتفع عدد الشهداء منذ بداية العدوان على قطاع غزة منذ فجر 12/11/2019، لـ(20) شهيداً، من بينهم سيدة، و(3) أطفال، كما أوقعت (50) آخرين بجراح.

 

وبحسب عمليات الرصد والتوثيق التي يواصلها باحثو مركز الميزان، فقد كانت أبرز الهجمات على النحو التالي:

ففي محافظة شمال غزة قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 13:30 من يوم الثلاثاء الموافق 12/11/2019، مجموعة من المواطنين كانوا يتواجدون بالقرب من القرية البدوية بمحافظة شمال غزة، ما أدى إلى استشهاد المواطن زكي عدنان محمد غنامة (25 عاماً)، وإصابة ثلاثة آخرين.

 

وأعلنت المصادر الطبية في وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد المواطن إبراهيم أحمد عبد اللطيف الضابوس (25 عاماً)، عند حوالي الساعة 16:10 من مساء يوم الثلاثاء الموافق 12/11/2019، متأثراً بجراحه في مستشفى الشفاء بمدينة غزة. وكان الضابوس قد أصيب بشظايا متفرقة في الجسم، صباح اليوم نفسه جرّاء قصف طائرات الاحتلال لدراجته النارية بينما كان يستقلها بصحبة مواطن آخر في حي السلاطين في مدينة بيت لاهيا بمحافظة شمال غزة.

 

وهاجمت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 18:25 من يوم الثلاثاء الموافق 12/11/2019، مجموعة من المواطنين كانوا يتواجدون في عزبة بيت حانون بمحافظة شمال غزة، ما أدى إلى استشهاد المواطنين عبد الله عوض ساكب البلبيسي (26 عاماً)، وعبد السلام رمضان أحمد أحمد (28 عاماً).

 

كما قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 21:15 من يوم الثلاثاء الموافق 12/11/2019، مجموعة من المواطنين كانوا يتواجدون في أرض الداعور غرب مدينة بيت لاهيا بمحافظة شمال غزة، ما أدى إلى استشهاد ثلاثة مواطنين، هم: وائل عبد العزيز عبد الله عبد النبي (43 عاماً)، وراني فايز رجب أبو نصر (35 عاماً)، جهاد أيمن أحمد أبو خاطر (22 عاماً).

 

وفي محافظة غزة قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 8:05 من صباح يوم الأربعاء الموافق 13/11/2019، مجموعة من المواطنين في حي الزيتون شرق مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاد المواطن علاء جبر عبد اشتيوي (30 عاماً)، من سكان شارع 10 الكائن في حي الزيتون شرق مدينة غزة.

 

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخين اثنين عند حوالي الساعة 9:20 من صباح اليوم نفسه، منجرة تعود للمواطن، أيمن فتحي عبد العال (50 عاماً)، وتقع على الخط الشرقي شرق حي التفاح شرق مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاد خمسة مواطنين كانوا بداخلها، من بينهم ثلاثة من أبناء صاحب المنجرة منهم طفلين، والشهداء هم: محمود دهام محمود حتحت (19 عاماً)، ابراهيم أيمن فتحي عبد العال (17 عاماً)، اسماعيل أيمن فتحي عبد العال (16 عاماً)، سهيل خضر خليل قنيطة (23 عاماً)، أحمد أيمن فتحي عبد العال (23 عاماً)، كما أصيب في الهجوم شخصين آخرين.

 

كما هاجمت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 9:30 من صباح اليوم نفسه، دراجة نارية كان يستقلها ثلاثة أشخاص، هم أب واثنين من أبنائه وذلك أمام منزلهم الكائن بالقرب من مسجد علي بن أبي طالب في حي الزيتون شرق مدينة غزة، وهم: رأفت محمد سلمان عياد (54 عاماً)، وابنه (إسلام محمد سلمان عياد (24 عاماً)، وابنه الطفل أمير محمد سلمان عياد (7 سنوات)، ما أدى إلى استشهادهم جميعاً. تجدر الإشارة إلى أن عياد كان متوجهاً رفقة أبناءه لعيادة أحد أقاربه النزلاء في مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة.

 

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 11:15 من صباح اليوم نفسه، دراجة نارية كانت تسير في شارع المنصورة في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، وكان يستقلها شخصان، ما أدى إلى استشهاد مؤمن محمد سلمان قدوم (26 عاماً)، وإصابة الآخر بجراح خطيرة.

 

وفي المحافظة الوسطى قصفت قوات الاحتلال عند حوالي الساعة 14:10 مساء يوم الثلاثاء الموافق 12/11/2019، بقذيفة مدفعية منزل المواطن هاني سليم المصدر، ويقع شرق قرية المصدر في المحافظة الوسطى، ما أدى لإصابة سيدة وطفليها، وهم: محمد هاني سليم المصدر (14 عاماً)، ووصفت المصادر الطبية إصابته بالخطيرة، وأخيه هشام (10 سنوات)، ووالدتهما تمام محمود عطية  التلباني (32 عاماً). كما خلف القصف أضراراً بالغة في المنزل.

 

كما قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 06:00 من صباح اليوم الأربعاء الموافق 13/11/2019، أحد المواطنين كان يتواجد في قرية المغراقة جنوب غرب محافظة غزة، ما أدى الى استشهاده على الفور، وهو خالد معوض سالم فرج (38 عاماً)، من سكان مخيم النصيرات.

 

وفي محافظة خان يونس قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 13:00 ظهر يوم الثلاثاء الموافق 12/11/2019، أرض زراعية تعود لعائلة العبادلة في بلدة القرارة، جنوب مدرسة القرارة الثانوية للبنين، وتسبب القصف في إلحاق أضرار في الأرض الزراعية ومبنى مدرسة القرارة الثانوية للبنين، وإصابة الطفلة خديجة محمود عبد الحميد عبد الله (١٢ عاماً)، بجروح في اليدين بينما كانت في منزلها المجاور للأرض المستهدفة نتيجة تطاير زجاج أحد النوافذ، كما أسفر القصف تضرر.

 

كما هاجمت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخين عند حوالي الساعة 16:55 مساء يوم الثلاثاء الموافق 12/11/2019، منزل المواطن شحادة حماد حسين العمور (50 عاماً)، ويقع في منطقة الفخاري، جنوب شرق خان يونس، وهو منزل مكون من طابق أرضي مبني على مساحة 120 م2، ومسقوف بالأسبستوس، ما أدى لتدميره بالكامل. تجدر الإشارة أن صاحب المنزل وأسرته كانوا خارج المنزل لحظة القصف.

 

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بأربعة صواريخ عند حوالي الساعة 18:30 مساء يوم الثلاثاء الموافق 12/11/2019، أرض زراعية تبلغ مساحتها حوالي 3 دونمات تقع في حي المنارة جنوب شرق خان يونس؛ ما أسفر عن تدمير غرفة زراعية ومزرعة دواجن وديك رومي (حبش)، ونفوق حوالي 800 من الطيور، كما أسفر القصف عن اصابة 6 مواطنين من بينهم سيدة وطفلة ولحقت أضرار جزئية بعدد من المنازل المجاورة.

 

وفي معرض العودة لقصف المنازل السكنية باستخدام صواريخ طائرات المراقبة قبل أن تستهدفها الطائرات النفاثة قصفت طائرات الاستطلاع الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 20:10 من مساء يوم الثلاثاء الموافق 12/11/2019، منزل المواطن منير عيد حسين زعرب (51 عاماً)، ويقع المنزل في منطقة المواصي، جنوب غرب خان يونس. وبعد عدة دقائق قصفت الطائرات الحربية النفاثة المنزل بصاروخ واحد. ووفق إفادة مالك المنزل، فقد تم قصف المنزل بعد أن تلقى اتصالاً من شخص عرف عن نفسه بأنه من المخابرات الإسرائيلية، وطلب منه إخلاء المنزل فوراً والابتعاد عنه، وبعد حوالي 10 دقائق قصف المنزل المكون من 3 طبقات ومبني على مساحة 140 م2، وتقطنه عائلة مكونة من 9 أفراد. ما أدى لتدميره بالكامل، وإلحاق أضرار بمنزل مجاور، بالإضافة لوقوع أضرار جزئية في دفيئة زراعية.

 

وفي محافظة رفح قصفت طائرات الاستطلاع  بصاروخ واحد، عند حوالي الساعة 08:15 من صباح اليوم الأربعاء الموافق 13/11/2019، منزل المواطن آدم محمد إبراهيم أبو حدايد (33 عاماً)، الكائن في منطقة مصبح شمال رفح، وهو عبارة عن منزل أرضي مسقوف بالباطون، وتبلغ مساحته (160م2) وتقطنه عائلة مكونة من (5) أفراد، لتعاود الطائرات الحربية الإسرائيلية النفاثة قصفه بصاروخ بعد حوالي خمسة دقائق من الاستهداف الأول ما أدى إلى تدميره بشكل كلي، وإلحاق أضرار بالمنازل المجاورة. وفي الوقت ذاته، قصفت طائرات الاستطلاع بصاروخ واحد منزلاً مجاوراً قيد الإنشاء ويقع بجوار المنزل المستهدف، وتعود ملكيته للمواطن إسماعيل جبر حسن جبر (27 عاماً)، ما تسبب بإلحاق أضرار جزئية بالمنزل.

 

مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يجدد استنكاره الشديد للعدوان والانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة، فإنه يجدد مطالبه المتكررة للمجتمع الدولي بممارسة ضغوط جدية لإجبار دولة الاحتلال على وقف عدوانها على قطاع غزة، واحترام القانون الدولي بشكل كامل.

 

ويشدد المركز على أن ما ترتكبه قوات الاحتلال يشير إلى تعمدها انتهاك قواعد القانون الدولي التي تحظر استهداف المدنيين وممتلكاتهم، بما في ذلك عمليات الإعدام خارج نطاق القانون. كما يجدد المركز تأكيده على أن استمرار الحصانة شجع ولقوات الاحتلال على مواصلة انتهاكاتها المنظمة، وعليه فإن مركز الميزان يطالب المجتمع الدولي بتطبيق توصيات لجان التحقيق التي شكلها مجلس حقوق الإنسان وتعاقبت منذ عام 2009 بما يضمن وقف الانتهاكات الجسيمة والمنظمة وعدم تكرارها.

 

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF #IHL #قصف