مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

الميزان يدين حادث إطلاق النار تجاه القيادي في حركة فتح أحمد حلس ويطالب بتقديم الجناة للعدالة

10-03-2019 09:22

التوقيت: 10:00 القدس

 

مركز الميزان لحقوق الإنسان يدين بأشد العبارات حادث إطلاق النار تجاه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ومفوض عام التعبئة والتنظيم للحركة في غزة أحمد حلس (أبو ماهر)، ويطالب بالكشف عن تفاصيل الحادث وتقديم المتورطين فيه للعدالة.

 

وتفيد التحقيقات الميدانية التي يتابعها مركز الميزان لحقوق الإنسان، أنه عند حوالي الساعة 17:00 من مساء الجمعة الموافق 08/03/2019، تعرضت سيارة حلس وهي من نوع (هيونداي توسان) لإطلاق نار، بينما كان في طريق عودته من مدينة دير البلح إلى غزة، حيث كانت سيارته تسير في شارع مستشفى شهداء الأقصى شرقي المدينة بالقرب من شارع صلاح الدين، عندما اجتازته سيارة مدنية لا تحمل لوحة أرقام، وأطلق من بداخلها النار تجاهه، حيث أصابت الأعيرة النارية مقدمة السيارة دون وقوع إصابات.

 

هذا وفتحت الشرطة تحقيقاً في الحادث، وأعلن الناطق باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني إياد البزم، أن الأجهزة الأمنية تمكنت من اعتقال عدداً ممن يشتبه في أنهم شاركوا في عملية إطلاق النار.

 

مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يستنكر حادثة إطلاق النار، فإنه يحذر من مغبة العودة إلى مربع الفوضى والفلتان الأمني الذي ستطال آثاره جميع مكونات المجتمع الفلسطيني.

 

وعليه، فإن المركز يطالب جهات الاختصاص بالتحقيق في الحادثة التي انطوت على تهديد جدي لحياة قيادي في حركة فتح، والكشف عن ملابساتهما واتخاذ المقتضى القانوني بحق منتهكي القانون، واتخاذ الإجراءات والتدابير الهادفة إلى الحد من انتشار وسوء استخدام الأسلحة الصغيرة، وحصر استخدامها في مهام إنفاذ القانون، ويشدد على ضرورة إعمال القانون في وجه كل من يحوز أو يستخدم سلاحاً نارياً على خلاف القانون، تعزيزاً لمبدأ سيادة القانون، وحماية لأمن المواطنين والمجتمع.

 

انتهى

 

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity