مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

الميزان يدعو السلطة للعدول عن قرار سحب موظفيها من معبر رفح وتحييد الخدمات الأساسية عن الصراع السياسي

09-01-2019 11:39

التوقيت: 11:00 القدس

 

يدعو مركز الميزان لحقوق الإنسان السلطة الفلسطينية للتراجع عن قرارها سحب موظفيها من معبر رفح، والإيعاز لهم بالعودة لممارسة مهامهم على المعبر حفاظاً على مصالح المواطنين، واحتراماً لحقهم في حرية الحركة والتنقل، ومنع المزيد من التدهور في الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة.

 

هذا وكانت هيئة الشؤون المدنية التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية قد أصدرت بياناً مساء الأحد الموافق 6/1/2019، أعلنت فيه سحب موظفيها كافة من معبر رفح، على أن يسري القرار بدءاً من صباح اليوم التالي الاثنين الموافق 7/1/2019، وعللت الهيئة قرارها بممارسات حركة حماس.

 

جدير ذكره أن قرار الإغلاق جاء في ظل حالة من التوتر بين حركتي فتح وحماس، على خلفية منع الأخيرة إقامة مهرجان انطلاقة حركة فتح الـ 54 في قطاع غزة، والتي تلتها عمليات استدعاء لناشطي وكوادر حركة فتح في قطاع غزة.

 

مركز الميزان لحقوق الإنسان يعبر عن قلقه من قرار سحب موظفي السلطة من معبر رفح، وانعكاسات هذا القرار على الأوضاع الإنسانية المتردية أصلاً، وتأثيراته السلبية التي تطال حق الإنسان في حرية الحركة والتنقل، ولاسيما ما قد يفضي إليه من تداعيات كارثية على المرضى وغيرهم من الطلبة وذوي الحاجات الإنسانية، في ظل القيود المشددة التي تفرضها سلطات الاحتلال على حركة وتنقل المواطنين عبر حاجز بيت حانون (إيرز).

 

وعليه، وانطلاقاً من مسئولية السلطة الوطنية الفلسطينية بشكل عام والحكومة الفلسطينية بشكل خاص تجاه المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة، فإن مركز الميزان يناشد فخامة الرئيس محمود عباس ودولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، بالعدول عن قرار سحب الموظفين، وإعادتهم لممارسة مهامهم بما يخدم مصالح المواطنين ويحمي حقوقهم، كما يطالب في الوقت ذاته الأحزاب السياسية كافة للعمل على احتواء الأزمات الناشئة عن استمرار الانقسام وتجنيب المواطنين تداعياتها السلبية وتحييد الخدمات العامة والأساسية عن أي صراع أو خلاف سياسي.

 

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #crossings #IHL