مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يأسف لمقتل مواطن في غزة ويطالب بالحد من انتشار وسوء استخدام الأسلحة النارية

10-10-2018 12:00

يتواصل سقوط الضحايا جراء العنف الداخلي وانتشار وسوء استخدام الأسلحة النارية وتستمر مشكلة أخذ القانون باليد، حيث قتل مواطن جراء إصابته بعيار ناري فجر اليوم الأربعاء 10/10/2018 خلال مشاجرة عائلية في حي الصبرة في مدينة غزة.

وبحسب المعلومات الميدانية التي جمعها باحثوا مركز الميزان لحقوق الإنسان، فقد نشب شجار عائلي عند حوالي الساعة 23:00 من مساء يوم الثلاثاء الموافق 09/10/2018 بين أفراد احدى العائلات في حي الصبرة غرب مدينة غزة، على خلفية خلافات عائلية قديمة، وتطورت المشكلة واستخدمت فيها الأسلحة النارية، ما أدى إلى اصابة المواطن محمد ماهر صالح الديري (31 عاماً)، جراء اصابته بعيار ناري في البطن، عند حوالي الساعة 1:00 من فجر يوم الأربعاء الموافق 10/10/2018، وصل لمستشفى الشفاء، وأعلنت المصادر الطبية عن وصوله جثة هامدة.

هذا وباشرت الشرطة التحقيق بالحادث واعتقلت عدد من أفراد العائلة ممن يشتبه في تورطهم في الحادثة.

وتشير مصادر المعلومات في مركز الميزان أن عدد من قتلوا جراء ظاهرة العنف الداخلي منذ مطلع العام الجاري 2018 بلغ (55) قتيلاً، من بينهم (14) قتلوا خلال الشجارات العائلية والأعمال الثأرية.

 مركز الميزان إذ يأسف لاستمرار سقوط الضحايا جراء العنف الداخلي فإنه يستنكر أخذ القانون باليد وينظر بخطورة بالغة لانتشار وسوء استخدام الأسلحة النارية، ويطالب بفتح تحقيق جدي في الحادث وإحالة المتورطين فيه للعدالة.

كما يجدد مركز الميزان مطالبه المتكررة بضرورة اتخاذ التدابير القصوى، التي من شأنها منع انتشار الأسلحة الصغيرة وسوء استخدامها تعزيزاً لسيادة القانون وحماية لأمن المواطنين والمجتمع.

 

انتهى

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity