إعـلان
تنويه
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

في إطار متابعة شكاوى المواطنين

الميزان ينظم لقاءً مع عدد من المستفيدين من مشروع (تيكا) الإسكاني في منطقة جحر الديك جنوب شرق محافظة غزة

06-02-2018 09:08

نظم مركز الميزان لحقوق الإنسان عند حوالي الساعة 10:00 من صباح يوم الخميس الموافق 2/1/2018، لقاءً مفتوحاً مع عدد من المواطنين من سكان مشروع (تيكا) الإسكاني في حي الهدى في قرية جحر الديك جنوب شرق محافظة غزة، وذلك بعد تلقي المركز عدداَ من الشكاوى المتمثلة في غياب خدمة التيار الكهربائي عن المشروع بأكمله، ما صعب من حياة القاطنين، وخاصة أن المشروع عبارة عن شقق سكنية في أبنية متعددة الطبقات، يلزم وصول المياه إلى هذه الشقق توفر خدمة التيار الكهربائي، كما فصل غياب هذه الخدمة سكان المشروع عن باقي العالم، أضف إلى ذلك أن عدداً من القاطنين هم من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

 

هذا وافتتح اللقاء باحث المركز للمحافظة الوسطى أ. محمد الدعالسه، معرفاً بالمركز وأهدافه وأهم أنشطته، ثم أعطى المجال للحضور لعرض ومناقشة المشكلة وتداعياتها وأثرها على حياتهم. حيث أفاد السكان أنه بتاريخ 15/11/2017، افتتح وزير الإسكان والأشغال العامة/ مفيد الحساينة، مشروع (تيكا) الإسكاني، وسلمت شقق سكنية ل (320) عائلة جلهم من الحالات الإنسانية، ومن مستفيدي برنامج المساعدات في الشؤون الاجتماعية، والعائلات التي لا تملك منازل وتسكن في العشوائيات، وبعض حالات تم تعويضهم بدل مساكنهم التي كانت ضمن مشاريع حكومية.

 

وأفاد سكان الحي بأنهم تفاجؤوا عند استلامهم الشقق السكنية بأن المشروع لا توجد به خدمات المياه والكهرباء، حيث شكل المستفيدون من المشروع لجنة للحي تواصلت مع الجهات المعنية ومع بلدية جحر الديك، التي أمدتهم بالمياه بعد حوالي شهر من تاريخ تسلم الشقق، في حين امتنعت شركة الكهرباء توصيل التيار الكهربائي بحجة وجود مستحقات مالية على الشركة المنفذة للمشروع.

 

وأوضح السكان، أن هناك معاناة كبيرة يعيشونها في ظل غياب خدمة التيار الكهربائي، وأن جل السكان هم من فئة النساء والأطفال وكبار السن، حيث طالب الأهالي بضرورة التدخل العاجل لحل هذه المشكلة.

من جانبه أكد باحث المركز على أهمية المطالب التي تقدم بها المواطنون، كما وعد الباحث المواطنين بمتابعة الشكوى والتواصل مع الجهات الرسمية وصاحبة الاختصاص، في سبيل إنهاء معاناة الأهالي في هذه المنطقة.

 

وفي نهاية اللقاء، شكر الحضور مركز الميزان على اهتمامه بقضاياهم والمشاكل التي تواجههم، آملين في أن تثمر مساعي المركز في حل هذه المشكلة.

 

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #electricity #IHL