مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تعتقل ثمانية صيادين

مركز الميزان يستنكر ويطالب بوقف الانتهاكات الإسرائيلية

09-01-2018 11:14

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح الثلاثاء 9/1/2018، ومساء الاثنين 8/1/2018، في حادثين منفصلين ثمانية صيادين فلسطينيين من عرض بحر منطقة السودانية في محافظة شمال غزة. كما استولت على ثلاثة مراكب صيد. مركز الميزان يستنكر تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصيادين، ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوقف الانتهاكات الإسرائيلي، وحماية المدنيين الفلسطينيين.

 

وتفيد التحقيقات الميدانية أن الزوارق الحربية الإسرائيلية فتحت نيران أسلحتها الرشاشة وأطلقت عدداً من القذائف عند حوالي الساعة 9:00 من صباح اليوم الثلاثاء الموافق 9/1/2018، تجاه مركبين من نوع (حسكة ماتور)، أثناء تواجدهما على بعد حوالي (5 أميال) بحرية من شاطئ بحر منطقة السودانية غرب محافظة شمال غزة، وميل من ناحية حدود الفصل الشمالية، ثم حاصرتهما واعتقلت ستة صيادين كانوا على متنهما من بينهم طفلان، وهم: أحمد منير السيد الصعيدي (45 عاماً)، ومؤمن جمال حسن النعمان ( 25 عاماً)، والطفل محمد عوض منير الصعيدي (10 أعوام)، محمد محمود أبو جياب (23 عاماً)، وأكرم محمد اسماعيل أبو فول (34 عاماً)، والطفل محمد أكرم محمد أبو فول (11 عاماً)، وجميعهم من سكان مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، واقتادتهم إلى جهة مجهولة، فيما استولت على المركبين ومعدات الصيد الموجودة على متنهما. وهو الأمر الذي نشر الذعر في صفوف الصيادين، ودفعهم لمغادرة البحر وعدم استكمال أعمال الصيد.

 

وفي حادث آخر، حاصرت الزوارق الحربية الإسرائيلية عند حوالي الساعة 10:30 من صباح يوم الاثنين الموافق 8/1/2018، مركباً من نوع (حسكة ماتور) تعود ملكيته للصياد محمد عمر النجار، يستقله اثنين من الصيادين، أثناء تواجده بالقرب من حدود الفصل الشمالية، وعلى بعد حوالي (4 أميال) من شاطئ بحر مدينة بيت لاهيا في محافظة شمال غزة، واعتقلت الصيادين جهاد سهيل حسن مراد (25عاما)، ومصطفى محمد مصطفى مراد (18عاما)، وكلاهما من سكان مخيم الشاطئ بمدينة غزة، كما استولت على مركبهما. هذا وأفرجت قوات الاحتلال عن كلا الصيادين عند حوالي الساعة 23:00 من مساء اليوم نفسه، فيما أبقت على المركب، هذا وتبين لاحقاً أن الصياد جهاد مراد كان قد أصيب بستة أعيرة مطاطية في مختلف أنحاء الجسم أطلقه عليه جنود الاحتلال لحظة اعتقاله.

 

وتشير مصادر المعلومات في مركز الميزان، إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت (39) وأوقعت قتيلين واستولت على (13) قارب صيد وخربت قوارب ومعدات في (7) حالات، خلال العام 2017.

 

مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يستنكر استمرار تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصيادين الفلسطينيين، فإنه يؤكد على أن الممارسات الإسرائيلية المنظمة سواء إطلاق النار المتكرر وإيقاع جرحى وقتلى في صفوف الصيادين واستمرار الاعتقالات التعسفية وما يرافقها من إهانة وإذلال والاستيلاء على معدات وممتلكات الصيادين وتخريبها تمثل انتهاكات جسيمة ومنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، ولاسيما وأنه لم يثبت أن الصيادين ارتكبوا أي مخالفة، أو أن سلوكهم شكل أي تهديد لقوات الاحتلال نفسها.

 

وعليه فإن مركز الميزان يطالب بالإفراج الفوري عن الصيادين المعتقلين، ويجدد مطالبته المجتمع الدولي ولاسيما الدول الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بالقيام بواجبها الأخلاقي والقانوني بحماية الصيادين الفلسطينيين، وإلزام قوات الاحتلال بوقف انتهاكاتها المنظمة واحترام مبادئ القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان في تعاملها مع السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

انتهى

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #fisherman