مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تعتقل خمسة صيادين فلسطينيين

مركز الميزان يستنكر ويطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية لهم

04-12-2017 11:58

في تصعيد جديد لانتهاكاتها الموجهة ضد الصيادين اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء الأحد الموافق للثالث من كانون الأول/ ديسمبر ٢٠١٧ خمسة صيادين فلسطينيين من عرض بحر منطقة السودانية في محافظة شمال غزة واستولت على مركبهم، لتفرج عنهم في وقت لاحق، فيما أبقت على المركب قيد الاحتجاز.

مركز الميزان يستنكر استمرار الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصيادين، التي تمس بحياتهم وسلامتهم البدنية وتقوض مستويات معيشتهم وتحرم أسرهم من أبسط مقومات العيش الكريم.

وتفيد التحقيقات الميدانية أن الزوارق الحربية الإسرائيلية فتحت نيران أسلحتها الرشاشة عند حوالي الساعة 18:00 من مساء يوم الأحد الموافق 3/12/2017، تجاه مراكب الصيادين الفلسطينيين التي تواجدت في عرض بحر منطقة السودانية غرب منطقة السودانية في محافظة شمال غزة، من ثم حاصرت مركباً كبيراً من نوع (لنش جر) يستقله خمسة من الصيادين، أثناء تواجده على بعد حوالي (5 أميال) بحرية من شاطئ بحر منطقة السودانية في محافظة شمال غزة، حيث اعتقلت الصيادين الخمسة، واستولت على مركبهم، وهم: السيد ناصر الحلبي (27 عاماً)، أيمن أحمد طلبه (35 عاماً)، سامي نبيل أبو الصادق (30 عاماً)، ومحمد أحمد أبو الصادق (25 عاماً)، والطفل إيهاب أحمد طلبه (16 عاماً)، وجميعهم من سكان مخيم الشاطئ بمدينة غزة. في حين أفرجت قوات الاحتلال عن الصيادين الخمسة عند حوالي الساعة 23:50 من مساء اليوم نفسه، فيما أبقت على المركب.

وتشير مصادر المعلومات في مركز الميزان لحقوق الإنسان إلى أن قوات الاحتلال قتلت منذ بداية العام الحالي 2017 وحتى الآن صيادين اثنين (2)، وأصابت (13)، واعتقلت (35) آخرين، كما استولت على (12) قارب صيد، كما أطلقت النار تجاه الصيادين (181) مرة.

مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يستنكر الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق الصيادين الفلسطينيين، فإنه يؤكد على أن السياق العام لتعامل قوات الاحتلال مع الصيادين يثبت أن ما تقوم به يعبر عن سياسة منظمة تهدف إلى منع الصيادين من مزاولة أعمالهم، وأن ممارساتها تنطوي على إهانة وإذلال وتكبدهم خسائر مادية، هذا بالإضافة إلى المساس بسلامتهم البدنية وتهديد حياتهم واعتقالهم تعسفياً. ويشدد مركز الميزان أن مجمل هذه الممارسات تشكل انتهاكات واضحة لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وعليه فإن مركز الميزان يجدد مطالبته المجتمع الدولي ولاسيما الدول الأطراف الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بالقيام بواجبها الأخلاقي والقانوني بحماية الصيادين الفلسطينيين، وإلزام قوات الاحتلال باحترام مبادئ القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

انتهى

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #detention #Children #fisherman #IHL