مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

الميزان يدين ويستنكر محاولة اغتيال قائد قوى الأمن في غزة اللواء توفيق أبو نعيم

29-10-2017 12:52

يستنكر ويدين مركز الميزان لحقوق الإنسان الحادث الذي تعرض له مدير قوى الأمن في غزة اللواء توفيق أبو نعيم في المحافظة الوسطى ظهر يوم الجمعة الماضي، من خلال محاولة اغتياله عن طريق زرع عبوة ناسفة في سيارته الخاصة وتفجيرها، والتي نتج عنها اصابته بجراح متوسطة هو وأحد المواطنين. ويطالب المركز الجهات المختصة بتكثيف الجهود من أجل إلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة.

وبحسب المعلومات الميدانية، وصل اللواء توفيق عبد الله أبو نعيم (55 عاماً) قائد قوى الأمن بقطاع غزة، وهو من سكان مخيم البريج في المحافظة الوسطى، عند حوالي الساعة 13:20 من مساء يوم الجمعة الموافق 27/10/2017، إلى مستشفى شهداء الأقصى مصاباً بشظايا في جميع أنحاء الجسم، إثر انفجار عبوة ناسفة وضعت في سيارته الشخصية وهي من نوع هيونداي توسان بيضاء اللون، حيث كان أبو نعيم يريد استقلالها بعد انتهاءه من أداء صلاة الجمعة في مسجد أبو الحصين الكائن في المخيم الجديد في شمال غرب  مخيم النصيرات عندما وقع الانفجار، هذا ووصفت المصادر الطبية في مستشفى شهداء الأقصى إصابته من طفيفة إلى متوسطة، وحُوِّل بعدها إلى مستشفى دار الشفاء بمدينة غزة لاستكمال العلاج، كما أصيب في نفس الحادث المواطن أحمد خالد أبو حجير (26عاما)، من سكان مخيم النصيرات بشظايا في القدم اليمنى أثناء تواجده في المكان لحظة وقوع الانفجار. من ناحيتها فتحت الشرطة تحقيقاً في الحادث، لمعرفة خلفية الحادث والمتسببين به.

مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يتمنى الشفاء العاجل للمصابين، فإنه يستنكر وبشدة هذا الحادث، ويطالب الجهات المختصة بضرورة الإسراع وتكثيف الجهود من أجل الوصول للجناة وتقديمهم للعدالة، كما يدعو كافة الأطراف وقوى المجتمع للتصدي لمحاولات زعزعة الأمن والاستقرار في القطاع من خلال إنجاز المصالحة الوطنية، والتأكيد على سيادة القانون.

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity