مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

ضمن مشروع التوعية على الانتخابات، مركز الميزان يختتم دورة تدريبية لمتطوعي برنامج تعليم الأقران

15-03-2016 11:13

 في إطار سعيه الدائم لنشر ثقافة حقوق الإنسان والديمقراطية نفذ مركز الميزان دورة تدريبية استمرت ليومين وتركزت حول الانتخابات أهميتها وقيمتها والمعايير والضمانات الواجب توفرها لإجراء انتخابات حرة ونزيهة، وجاءت الدورة المخصصة للانتخابات في سياق برنامج تعليم الأقران الذي ينفذه مركز الميزان للسنة الخامسة عشر على التوالي. ويهدف مركز الميزان من خلاله إلى تعزيز ثقافة حقوق الإنسان وتمكين الشباب بما يعزز من دورهم وإسهامهم في نشر الوعي بين أقرانهم. وتشكل الدورة المتخصصة في قضايا الانتخابات واحدة من نشاطات المشروع الذي ينفذه مركز الميزان بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية ضمن مشروع "الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني" الممول من الاتحاد الأوروبي.

هذا واختتمت الدورة يوم الأحد الموافق 13/3/2016، وكان سبق الدورة المتخصصة في الانتخابات تسعة أيام تدريبية تناولت قانون حقوق الإنسان الدولي والقانون الدولي الإنساني وبعض القوانين المحلية بالإضافة إلى تمكين المشاركين والمشاركات من مهارات إدارة الجلسات التدريبية والحوارية.

ويسعى مركز الميزان من خلال حملة التوعية إلى تعزيز وعي الجمهور ولاسيما فئة الشباب بأهمية الانتخابات، وكونها حق من حقوق الإنسان وهي تحمي جملة من حقوق الإنسان الأخرى، وأن الانتخابات لا بد لها من أسس يجب احترامها وتفعيلها في أي نظام سياسي لكي تؤدى الانتخابات هدفها ولكي تتعزز ثقة الجمهور ومشاركته ومن بينها، مبدأ دورية الانتخابات وغيره من المعايير، وإطلاق الحريات واحترام الحقوق كضمانات أساسية لإجراء انتخابات حرة ونزيهة. عليه يسعى مركز الميزان لتوظيف خبراته وقدراته باستهداف أوسع قطاع ممكن من جمهور الشباب والفئات المهمشة من خلال بناء قدرات الشباب ورفع وعيهم بما يمكنهم من نقل الخبرة والمعرفة إلى أقرانهم بحيث تتوسع دائرة المستفيدين من المشروع إلى أقصى حد ممكن.

كما تناول التدريب الانتخابات كعملية قانونية يقوم من خلالها المواطنين بترشيح أنفسهم أو باختيار شخص أو مجموعة أشخاص لتولي مناصب عامة محددة، سواءً على المستوى الوطني أو المحلي. وكون الانتخابات تشكل ركناً أساسيا من أركان النظام الديمقراطي، شريطة أن تتوفر فيها شروط النزاهة، مثل أن تكون عامة، وحرة مفتوحة لجميع المواطنين الذين تنطبق عليهم الشروط القانونية، ودورية تنظيمها كل فترة زمنية يحددها القانون، وشفافة يمكن مراقبتها، وسرية، وتنافسية يمكن لجميع القوى السياسية والاجتماعية المشاركة فيها.

اختتمت منسقة وحدة التدريب والاتصال المجتمعي شيرين الشوبكي الدورة شاكرة المتدربين المتطوعين ضمن البرنامج، وفي معرض تشديدها على أهمية البرنامج استعرضت الشوبكي آلية العمل في البرنامج التدريبي وأهدافه التي تنصب على التوعية بالحق في الانتخابات وكيفيه تنفيذ مجموعات التوعية لأقرانهم داخل الجامعات.

كما استعرضت الشوبكي شروط الالتزام بالبرنامج والتي من أهمها إجراء جلسات تثقيفية حول الانتخابات والمواطنة والديمقراطية، وأن التدريب يشمل عملية نقل المعلومة لأقرانهم، ما سيكون له بالغ الأثر في صقل الشخصية وتعزيز الثقة بالنفس من خلال قدرة المتدربين على الوقوف أمام زملائهم وتثقيفهم.

وأضافت الشوبكي أن الجلسات التثقيفية مدتها ما بين ساعتين ونصف إلى ثلاث ساعات، والتي تتضمن مفاهيم حقوق الإنسان والحق في الانتخابات والديمقراطية والتعددية السياسية، وشروط الانتخابات الحرة والنزيهة وعمليات الرقابة على الانتخابات العامة، وفي ختام حديثها شكرت الشوبكي الطلاب وتمنت لهم الاستفادة من البرنامج وإبداء الجدية والالتزام لتحقيق أفضل نتائج ممكنة، وشكرت لجنة الانتخابات المركزية على التعاون لتنفيذ مثل هذه الأنشطة.

ومن المتوقع البدء بتنفيذ المجموعات من قبل المتطوعين لأقرانهم في الجامعات، منتصف شهر أبريل حال انتهاء الطلاب/ات من امتحاناتهم النصفية.

انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #pass the word #elections 2016