إعـلان
إعلان
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان ينظم لقاءً جماهيرياً ضمن سلسلة واجه الجمهور في رفح تحت عنوان الخدمات الأساسية في مدينة رفح واقع وحلول

03-11-2015 12:00

 

نظم مركز الميزان لحقوق الإنسان الأربعاء الموافق 03/11/2014، لقاءاً جماهيرياً ضمن برنامج واجه الجمهور تحت عنوان' "الخدمات الأساسية في مدينة رفح ... واقع وحلول" في قاعة قصر الشوق قرب ميدان النجمة وسط مدينة رفح. واستضاف اللقاء الأستاذ/ صبحي أبو رضوان، رئيس بلدية رفح، والأستاذ/ محمد العبويني، مدير مصلحة بلديات الساحل-فرع رفح، والأستاذ/ رائد الحبيبي، مدير شركة الكهرباء-فرع رفح، بمشاركة حشد من سكان مدينة رفح.

 

افتتح اللقاء الأستاذ محمد عبد الله من مركز الميزان لحقوق الإنسان، مرحبا بالحضور والمتحدثين، وتحدث عن المركز وأهدافه في تعزيز وحماية والدفاع عن حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية بشكل عام، والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بشكل خاص، ونوه إلى أن اللقاء يهدف إلى الرد على تساؤلات وشكاوى تلقاها المركز من سكان المدينة حول الخدمات الأساسية في مدينة رفح والتي تشترك في تقديمها بلدية رفح، ومصلحة مياه بلديات الساحل، وشركة توزيع الكهرباء.

 

وتحدث الأستاذ/ صبحي أبو رضوان، رئيس بلدية رفح، مرحباً بالحضور وتقدم بالشكر لمركز الميزان على تنظيم اللقاء، وعن حرص بلدية رفح على مبدأ المشاركة والمسائلة الاجتماعية في كافة النشاطات والمشاريع التي تنفذها وتديرها. ـواكد أن البلدية حريصة على تنفيذ مشاريع تخدم كافة المناطق في مدينة رفح بمشاركة لجان الأحياء التي تمثل سكان المناطق للوصول إلى أفضل خدمة ممكنة.

وتطرق إلى عدد من المشاريع الهامة التي نفذتها البلدية مؤخراً ومشاريع أخرى قيد التنفيذ أو الدراسة ومن أهمها مشروع تجميع مياه الأمطار.

كما أشار إلى العمل المشترك بين البلدية ومصلحة مياه بلديات الساحل وشركة توزيع الكهرباء في مدينة رفح لتجاوز كافة العقبات وتقديم الخدمات الأساسية لسكان المدينة.

 

كما استعرض الأستاذ/ محمد العبويني، مدير مصلحة بلديات الساحل-فرع رفح، أهم المشاريع التي نفذتها مصلحة مياه بلديات الساحل وأعمال الصيانة التي تم الانتهاء منها للمضخات وشبكات المياه والصرف الصحي لتجاوز غرق بعض الأحياء في مدينة رفح خلال فصل الشتاء، كما استعرض الخطط المستقبلية المتعلقة بمشاريع لتزويد المناطق الشرقية من مدينة رفح بالمياه الصالحة للاستخدام.

 

وتحدث المهندس/ رائد الحبيبي، مدير شركة الكهرباء-فرع رفح. عن حرص شركة توزيع الكهرباء على تحسين الخدمات المقدمة لسكان مدينة رفح، واستعرض أهم العقبات التي تواجه شركة توزيع الكهرباء والتي تتعلق بالسكان وأهمها الاعتداءات المتكررة على شبكات توزيع الكهرباء وتوصيل الخطوط المزدوجة (القلاب)، وعدم الالتزام بدفع فواتير استهلاك الكهرباء، وتحدث عن عمل الشركة المتواصل لتحسن الخدمات المقدمة.

 

هذا وتميز اللقاء بفاعلية المشاركة بين الحضور والمتحدثين، حيث تم طرح العديد من الأسئلة والشكاوى من بينها مشكلة انقطاع التيار الكهربي والمياه بشكل غير متزامن في عدد من الأحياء السكنية، ومشكلة تعدي أصحاب المحلات التجارية على رصيف المشاة، ومشكلة تأجير مقر المركز الثقافي في الحي السعودي وعدم تفعيله كمركز ثقافي يخدم المنطقة، ومشكلة عدم الاعتناء بالمنتزهات وتطويرها في الحي السعودي، ومشكلة غرق شارع أبو بكر الصديق (البحر) بمياه الأمطار خلال فصل الشتاء، ومشكلة انجراف التربة في الشارع الموازي لحي البرازيل وحي السلام، ومشكلة إعادة بناء مدرج ملعب بلدي رفح، وعدد من الأسئلة تم طرحها ومناقشتها بشكل مباشر مع الضيوف في اللقاء الأمر الذي حظي باستحسان السكان لا سيما بعد الوعود التي قدمها الضيوف بحل تلك المشكلات خلال الفترة القادمة حيث اكد الأستاذ محمد العبويني، مدير مصلحة بلديات الساحل-فرع رفح، بان مصلحة المياه ستعمل على توصيل المياه بما يتناسب مع جدول توزيع الكهرباء لضمان تمكن المواطنين من الحصول على الخدمة، وإدراج جدول يومي بمواعيد توصيل خدمة المياه لكافة المناطق في رفح، كما اكد الأستاذ/ صبحي أبو رضوان، رئيس بلدية رفح، على أهمية الملاحظات والشكاوى المطروحة ووعد بان يتم متابعتها وحلها.


واختتم اللقاء الأستاذ محمد عبد الله، بشكر جميع الحاضرين والمتحدثين مؤكدا على متابعة مركز الميزان لموضوع اللقاء مع سكان المنطقة والجهات المعنية.


انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #face the public