مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

مراجع

إعلان
الممارسات الفضلى للصحافي

01-07-2015 09:53

 نحن الصحافيون والصحافيات الفلسطينيون/ات إيماناً منا بدور الصحافة الحرة، التي تجسد الحق في حرية التعبير، في الدفاع عن القيم التي تمثل إرثاً إنسانياً للبشرية جمعاء كالحرية والتسامح واحترام الرأي والحق في الاختلاف، وما لها من دور مؤثر في دعم حق الشعوب في التحرر وتقرير المصير؛ و في تعزيز أسس الديمقراطية في المجتمعات، وحماية حقوق الإنسان والدفاع عن ضحايا انتهاكاتها، وبخاصة الفئات الضعيفة والمهمشة، وفي تعزيز احترام التنوع الثقافي وحقوق الأقليات الدينية.

ومن منطلق المسئولية المهنية والأخلاقية، التي ارتقت بدور الصحافة لتصبح سلطةً رابعةً لها مهابتها ومكانتها المرموقة، من خلال سعيها لكشف الممارسات التي تتنافى والمصالح المشتركة والعامة للمجتمع، وتتجاوز القانون، وكشف الفساد وإهدار المال العام وغيرها؛

ومن منطلق الإيمان العميق بدورها المتكامل مع غيرها من الجهات الحكومية وغير الحكومية نحو بناء مجتمع على أسس ديمقراطية متينة تُحْترم فيه كرامة الإنسان ويحظر فيه التمييز بين الناس؛ واستناداً إلى الحقوق الدستورية التي كفلها القانون الأساسي الفلسطيني ولاسيما ما نصت عليه المادة (19) من أن: "لا مساس بحرية الرأي، ولكل إنسان الحق في التعبير عن رأيه ونشره بالقول أو الكتابة أو غير ذلك من وسائل التعبير أو النشر مع مراعاة أحكام القانون"، والمادة (27) التي أكدت أن: "تأسيس الصحف وسائر وسائل الإعلام حق للجميع يكفله هذا القانون الأساسي وتخضع مصادر تمويلها لرقابة القانون، وأن حرية وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة وحرية الطباعة والنشر والتوزيع والبث، وحرية العاملين فيها، مكفولة وفقا لهذا القانون الأساسي والقوانين ذات العلاقة؛

واستناداً إلى المعايير الدولية لحقوق الإنسان، ولاسيما ما ورد في المادة (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، التي نصت على أن: "لكل شخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حريته في اعتناق الآراء دون مضايقة، وفي التماس الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين، بأية وسيلة ودونما اعتبار للحدود".

 

نعلن التزامنا الطوعي والحر باحترام المبادئ والمعايير الآتية خلال ممارستنا لعملنا الصحفي:

  • القضية الفلسطينية قضية شعب يرزح تحت نير الاحتلال ويناضل من أجل حقوقه الوطنية المشروعة ولاسيما حقه في الحرية والاستقلال، ومن واجب كل صحفي العمل على إظهار عدالة هذه القضية ومشروعية هذا النضال.
  • العمل على كشف الممارسات التي تشكل انتهاكاً لحقوق الإنسان، وإبراز الآثار الإنسانية السلبية المترتبة عليها. والتركيز على الجوانب الإنسانية والثقافية للقضية الفلسطينية .
  • تعزيز مضامين حقوق الإنسان في المواد الصحفية التي ننتجها سواء كانت مكتوبة أم مسموعة أم مرئية.
  • العمل على تعزيز عرى التضامن والتعاون بين الصحفيين في فلسطين وبين الصحفيين الفلسطينيين وزملائهم على المستويين الإقليمي والدولي، الأمر الذي من شأنه أن يقوي من دور الصحافة والصحافيين ويشكل عنصر حماية مهم لهم ولاسيما أمام تصاعد التحديات التي تواجه حرية العمل الصحفي في العالم.
  • التزام التغطية الموضوعية في نقل الحقيقة بمهنية وشمولية احتراماً لحق كل إنسان في تلقي المعلومات وتداولها، والابتعاد عن التغطية التي تشوه الحقيقة أياً كانت الدوافع.
  • العمل على تعزيز التضامن والتسامح والسلم الأهلي وتجنب التعرض للحياة الخاصة للمواطنين بما يمس من شرفهم أو سمعتهم، احتراماً للقانون وللمبادئ التي تقوم عليها حرية التعبير.
  • العمل على تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية من خلال الابتعاد عن كل ما من شأنه بث الفرقة والانقسام والتشرذم أو تأجيج المشاعر الحزبية أو العشائرية والكراهية في تغطيتنا الصحافية.
  • الانتصار لحرية الرأي والتعبير وفضح الانتهاكات الموجهة ضدها بما في ذلك النضال ضد الاعتقال على خلفية الرأي أو المعتقد أو الانتماء السياسي.
  • الجرأة في إثارة قضايا الفساد والتعذيب والتحصن بالقانون وبالتضامن المحلي والإقليمي والدولي في سبيل مواجهة التسلط وانتهاك حقوق الإنسان.
  • السعي من أجل تطوير القوانين والتشريعات التي تنظم عمل الصحافة ووسائل الإعلام المختلفة وتحمي حق الإنسان في التعبير عن رأيه بحرية.
  • احترام القانون وموجباته والوقوف ضد أي محاولات للمؤسسات الإعلامية لدفع الصحفيين لتجاوز المحددات القانونية وأخلاقيات مهنة الصحافة.
  • إشاعة روح التعاون والمنافسة الشريفة في الوسط الصحافي على قاعدة الاحترام المتبادل، والفصل بين حق الصحافي في تبني الأفكار والآراء السياسية وبين عمله الصحفي.
  • تحريم قبول أو تقديم الرشوة، الانتحال، الابتزاز، المحسوبية والمحاباة، استغلال الآخرين، استغلال المهنة لتحقيق مصالح شخصية، احتكار المعرفة، القذف والتشهير بالآخرين، الاتهام بغير وجه حق.
  • احترام حقوق الملكية الفكرية للآخرين.
  • التزام الطرق المشروعة للوصول إلى المعلومات، وعدم نشر أي معلومات دون الرجوع لمصادرها الأصلية، والحفاظ على مبدأ سرية مصادر الصحفي وأدواته.
  • احترام القضاء واستقلاليته، وقراراته، والالتزام بعدم نشر أسماء أو صور متهمين على ذمة القضاء إلا بعد صدور أحكام قضائية بحقهم، وفقاً للقانون.
  • العمل على تقديم المساعدة لزملائنا الجدد من خريجي أقسام الصحافة والإعلام.

 

والله على ما نقول شهيد،

 

 

هذا الموضوع يتحدث عن / #press