مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

شريط اخبار

قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل (12) صياداً وتستولي على مراكبهم ومعدات صيد شمال غزة

07-12-2014 00:00

فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة عند حوالي الساعة 18:30 من يوم السبت الموافق 6/12/2014، تجاه مراكب الصيادين الفلسطينيين التي تواجدت في عرض البحر غرب منطقة الواحة- القريبة من حدود الفصل الشمالية المائية- غربي بيت لاهيا في محافظة شمال غزة، وحاصرت عدة مراكب واعتقلت (12) صياداً كانوا على متنها، وهم: أحمد محمد محمد زايد (30 عاماً)، وأخيه: محمود (29 عاماً)، وكانا على متن حسكة مجداف يملكها الصياد: محمد محمد محمد زايد.
وصفوت عبد المالك حسن السلطان (30 عاماً)، وسائد زياد محمود زايد (32 عاماً)، وكانا على متن حسكة ماتور يملكها الصياد: فهمي محمود محمد زايد، وجميعهم من سكان حي السلاطين في بيت لاهيا.
وياسر عثمان عبد الرحمن مقداد (39 عاماً)، وأخيه أدهم (27 عاماً)، وبهاء الدين زياد اسماعيل النجار (19 عاماً)، وكانوا على متن حسكة ماتور يملكها الصياد: فواز طه عودة الهسي.
ومحمود ناصر محمود محفوظ (24 عاماً)، سفيان أحمد محمد أبو مسامح (18 عاماً)، وبلال عزات محمد أبو عودة (32 عاماً)، كانوا على متن حسكة ماتور يملكها الصياد: ناصر محمود محمد محفوظ.
وجميعهم من سكان مخيم الشاطئ بمدينة غزة.
هذا ودفع إطلاق النار الكثيف وحصار الزوارق لقوارب الصيد المتواجدة عدد من الصيادين إلى ترك شباك الصيد خاصتهم والهروب من خطر الإصابة أو الاعتقال، ففقد الصياد: رائد صالح رشدي أبو وردة (8) قطع من شباك الصيد، وصبحي محمد موسى سعد الله (6) قطع من نوع جيدا.
وعند حوالي الساعة 21:00 من مساء السبت نفسه اعتقلت قوات الاحتلال الصيادين: محمد أمين رشدي أبو وردة (22 عاماً)، وأخيه: يوسف (19 عاماً)، بينما كانا على متن حسكة مجداف- بعد ذهابهما لإحضار شباك الصيد خاصتهم والتي تركوها خلال إطلاق النار السابق.
وأفاد شهود العيان لباحث المركز أن زوارق الاحتلال حاصرت مراكب الصيد في الحادثين، وأجبرت الصيادين على خلع ملابسهم والسباحة في المياه نحو الزوارق، ومن ثمّ اعتقلتهم واقتادتهم تجاه الشمال إلى مكان غير معلوم.
والجدير ذكره أن إطلاق النار وقع على بعد ميل ونصف من الشاطئ على حدود الميل ونصف من حدود الفصل المائية الشمالية.
هذا وما زال الصيادين ال12 رهن الاعتقال حتى لحظة نشر الخبر.

هذا الموضوع يتحدث عن / #fisherman