إعـلان
إعلان
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

شريط اخبار

قوات الاحتلال الإسرائيلي تفتح النار تجاه الصيادين وتعتقل أحدهم غرب بيت لاهيا

08-01-2014 00:00

فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة عند حوالي الساعة 9:00 من صباح يوم الأربعاء الموافق 8/1/2014 تجاه مراكب الصيادين الفلسطينيين التي تواجدت في عرض البحر شمال وغرب منطقة الواحة- القريبة من حدود الفصل المائية- غربي بيت لاهيا في محافظة شمال غزة، وحاصر زورقين مطاطيين قارب صيد من نوع حسكة موتور، واعتقلت الصياد: محمد خضر عبد السلطان (26 عاماً)، من على متنه، بينما أمرت شقيقيه: حمدي (24 عاماً)، وأحمد (20 عاماً) بمغادرة المنطقة.
وأفاد الصياد: حمدي السلطان المركز بأنه: 'كان في منطقة تبعد عن الشاطئ مسافة تقدر بـ 1500 متراً وتبعد عن الاشارة المحددة للمنطقة الممنوعة (الرفصودة) والكائنة شمال منطقة الواحة شمالي غرب بيت لاهيا مسافة تقدر بـ200 متراً إلى الجنوب، وتوقف في المكان بقاربه منذ الساعة 6:30 من صباح الأربعاء نفسه ومعه أخويه محمد وأحمد، وتواجد حوله عدد من حسكات الصيد، وعند الساعة 9:00 شاهد زورقين مطاطيين اسرائيليين يتجهان نحو قاربه، فلم يكترث لأنه يتواجد في المنطقة المسموحة ويقع إلى الشمال منه أكثر من حسكة صيد، وشاهدهما يطاردان تلك الحسكات بحيث اقتربا منه وأطلقا تجاه مركبهم النار، فألقى شباك الصيد (7 قطع) في المياه، وأشعل مولد المركب ولكنه توقف نتيجة التفاف شباك الصيد على مروحة المولد، ووصل الزورقان على بعد أمتار من المركب وأمرهم الجنود- حيث يتواجد على متن كل زورق خمسة جنود اسرائيليين- بخلع الملابس والنزول للمياه، وبعد أن قال لهم أن أخيه أحمد صغير السن ومريض ولا يجيد السباحة سمحوا له بالبقاء بعد التواصل مع قيادتهم عبر جهاز اللاسلكي، وخلع وأخيه حمدي ملابسهم ونزل حمدي للمياه وقبل نزوله قال لهم أخيه أحمد أنه لا يعرف كيف يشغل ماتور الحسكة، فطلب أن يبقى معه لتشغيلها والابتعاد عن المنطقة، وبالفعل سمحوا له بذلك، واعتقلوا شقيقه حمدي وذهبوا به تجاه الشمال الغربي، في حين سحب هو وشقيقه أحمد شباك الصيد وابتعدوا عن المنطقة'.
هذا وأفرج عنه عند حوالي الساعة 17:30 من مساء اليوم نفسه من خلال معبر بيت حانون (ايرز).

هذا الموضوع يتحدث عن / #fisherman