مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

المجزرة مستمرة: قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي تصعد من سياسة القتل العمد واستهداف الأعيان المدنية

17-12-2000 00:00

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي استخدام القوة المفرطة والقوة المميتة بحق السكان المدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، حيث قامكت حوالي الساعة الثانية عشر والنصف من ظهر اليوم الأحد 17/12/2000 بفتح نيران رشاشاتها المتوسطة بشكل عشوائي ودونما مبرر تجاه المدنيين العزل من برج اتلمراقبة العسكري المقام على الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة ومصر، والمجاور لبولبة صلاح الدين في رفح، حيث أصيب من جراء القصف هتلر محمود أبو لبدة 25 عاماً من سكان رفحج في كتفه ووصفت حالته بالخطيرة.
تقدم رجلان لإسعاف الجريح فقام جنود الاحتلال بإطلاق الرصاص عليهما، مما أدى إلى مقتلهما على الفور والشهيدين هما : 1.
إياد محمود محمد داوود 27 عاماً من سكان مدينة رفح، أصيب برصاصة من نوع 500 في البطن.
2.
أحمد عبد الجليل القصاص 38 عاماً من سكان مدينة رفح ، أصيب برصاصة من نوع 500 في الصدر.
كما أصيب من جراء لإطلاق جنود الاحتلال العشوائي للنيران، كلاً من : 1.
يحي رجب النجار 18 عاماً من سكان مدينة رفح، أصيب بشظايا في القدم .
2.
جميل إسماعيل الفرماوي 17 عاماً من سكان رفح، أصيب بشظايا في الدراع.
واصلت قوات الاحتلال إستهداف الأعيان المدنية من منازل سكنية وأراض زراعية بشكل متصاعد بحيث لا يكاد يخلو يوم من تجريف لأراض زراعية، أو قصف لمنازل سكنية، فقد قامت قوات الاحتلال مساء أول أمس 15/2/2000 بقصف صاروخي مكثف لمحيط بوابة صلاح الدين، مما أدى إلى تضرر المنازل والمحلات التجارية التالية: 1.
أحمد سعيد محمود قشطة تضرر منزله من جراء القصف الصاروخي .
2.
إبراهيم سعيد محمد قشطة تضرر منزله من جراء القصف الصاروخي.
3.
عبد الرحيم مفلح أبو عنزة تضرر محله التجاري المجاور لبوابة صلاح الدين .
4.
بدر عودة الله الشاعر تضرر محله التجاري المجاور لبوابة صلاح الدين .
كما قامت قوات الاحتلال في حوالي الساعة التاسعة والنصف من مساء أمس السبت 16/12/2000 بقصف الأحياء السكنية في مدينة بيت ساحور، وضاحية الزيتون بمدينة الخليل، مما أسفر عن تضرر أربعة منازل في مدينة الخليل، كما أصيب الشاب خالد إبراهيم عمر بثلاث عيارات نارية جراء قصف ضاحية الزيتون بالخليل.
وقامت قوات الاحتلال أمس السبت 16/12/2000 بتجريف الأراضي الزراعية التالية: 1.
مضيوف مزيد زيدان ضهير 16 دونماً عبارة عن دفيئات زراعية .
2.
زياد محمد مزيد ظهير 6 دونمات عبارة عن دفيئات زراعية .
3.
زكريا رمضان مزيد ظهير 3 دونمات عبارة عن دفيئات زراعية.
4.
حسام مضيوف مزيد ظهير 3 دونمات عبار عن دفيئات زراعية.
5.
زهير ضيف الله مزيد ظهير 3 دونمات عبارة عن دفيئات زراعية.
6.
عرفات زيدان مزيد ظهير 3 دونمات عبارة عن دفيئات زراعية، وتدمبر مزرعة أسماك مساحتها 110 متر مربع.
يذكر أن تجريف كل قطعة أرض مما سبق ذكره رافقها تجريف شبكاات المياه التابعة لها.
كما واصبت قوات الاحتلال إغلاقها الطريق الرئيس الواصل بين محافظات غزة، حيث يسمح بالمرور خلاله عبر الطرق الالتفافية( طريق الحكر، طريق الشرقي) تحت تهديد دبابات قوات الاحتلال الحربي التي أصبحت تستخدم سيطرتها على الطريق كوسيلة لصيد المواطنين العزل وقتلهم، إلى جانب تعمد إهانة المواطنين وأرجاع بعض السيارات دونما مبرر.
كذلك أغلقت ققوات الاحتلال الطريق الغربي( صلاح الدين) الرابط بين رفح وخانيونس طوال يوم أمس .
مركز الميزان ينظر بخطورة لاستمرار وتصاعد جرائم الحرب، ويطالب المجتمع الدولي بالوفاء بإلتزاماته القانونية والأخلاقية، بحماية السكان المدنيين الفلسطينيين، وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، وفرض العقوبات على دولة الاحتلال الحربي الإسرائيلي، في ظل استمرار وتصاعد انتهاكاتهعا الخطيرة لقواعد القانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة.
 


ملفات و روابط مرفقة :