إعـلان
إعلان
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان يصدر تقريراً حول: انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي لقواعد القانون الدولي في المناطق المقيدة الوصول خلال الربع الأول من العام 2013

16-04-2013 00:00

أصدر مركز الميزان لحقوق الإنسان تقريراً يغطي الربع الأول من العام 2013، حول الانتهاكات الإسرائيلية لقواعد القانون الدولي الإنساني في المناطق مقيدة الوصول، البرية والبحرية.
ويشير التقرير إلى مواصلة قوات الاحتلال الإسرائيلي محاولاتها فرض منطقة أمنية عازلة دون أي اكتراث لقواعد القانون الدولي الإنساني، حيث استهدفت السكان المدنيين وممتلكاتهم لا سيما المتنزهين والمزارعين ورعاة الأغنام وجامعي الحجارة والحصى والحديد والبلاستيك القديم والحطب وصائدي العصافير والصيادين في عرض البحر أو على الشاطئ، في انتهاكات جسيمة ومنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، ويستعرض التقرير الانتهاكات الإسرائيلية بحسب التسلسل الزمني لوقوعها، وذلك وفقاً لعمليات الرصد والتوثيق التي قام بها مركز الميزان لحقوق الإنسان في قطاع غزة.
يبدأ التقرير في استعراض قواعد القانون الدولي الإنساني التي تحكم سلوك قوات الاحتلال بحكم انطباقها على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتوفر حماية خاصة للسكان المدنيين، وتحظر استهداف المدنيين وممتلكاتهم وتقييد حريتهم في الحركة الأمر الذي يعتبر ضرورياً لتقييم سلوك قوات الاحتلال وممارساتها تجاه المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
ويستعرض التقرير آثار فرض المناطق مقيدة الوصول على قطاع غزة وسكانه خلال الربع الأول من العام 2013، ويسعى إلى تسليط الضوء على عدم قانونيتها وإلى الآثار الاقتصادية الكارثية على سكان القطاع، مبرزاً التحلل الواضح التي تبديه قوات الاحتلال من التزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني، والانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها لقواعده، من خلال سرده للانتهاكات وتكييفها القانوني.
يتناول التقرير ارتكاب قوات الاحتلال جرائم قتل وانتهاك الحق في الحياة بحق المدنيين الفلسطينيين في المناطق مقيدة الوصول في قطاع غزة، ويضعها في سياقها كانتهاكات جسيمة لقواعد القانون الدولي، لا سيما مبدأ التمييز والتناسب والضرورة الحربية.
ويتناول التقرير الإنتهاكات المتعلقة بمحاولات فرض المناطق مقيدة الوصول، حيث واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فتح نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المناطق المحاذية لحدود قطاع غزة الشرقية والشمالية وفي عرض البحر بشكل شبه يومي، خلال الربع الأول من العام الجاري بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلن عنه مساء يوم الأربعاء الموافق 21/11/2013 والذي أنهى ثمانية أيام من العدوان الشامل الذي شنته قوات الاحتلال على قطاع غزة.
وتشير حصيلة مركز الميزان خلال الفترة التي يتناولها التقرير إلى وقوع (85) حالة إطلاق نار واعتقال تجاه المدنيين شرق وشمال قطاع غزة ما تسبب في قتل (2) فلسطينيين، وإصابة (28) من بينهم (5) أطفال، واعتقال (55) من بينهم (23) أطفال.
هذا ولم يسلم المتنزهين في المنطقة مقيدة الوصول من اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي فقد وثق باحثو المركز (22) انتهاك بحقهم، ما تسبب في قتل (1) وإصابة (21) من بينهم (5) أطفال.
ويظهر التقرير استمرار الاعتداءات الموجهة ضد الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة خلال الفترة التي يتناولها التقرير، على عكس ما أعلنته قوات الاحتلال بعد اتفاق وقف إطلاق النار بتاريخ 21/11/2013، من توسيع رقعة الصيد المسموحة إلى ستة أميال بحرية بدلاً من ثلاث أميال، وفي هذا الإطار رصد مركز الميزان (35) استهداف للصيادين، أسفر عن إصابة (3) منهم، كما اعتقلت (9) صيادين فلسطينيين خلال مزاولتهم عملهم، واحتجزت (3) قوارب صيد، فيما أسفرت الاعتداءات المتكررة لقوات الاحتلال عن إلحاق الضرر بعدد (7) قوارب صيد، وشبة صيد واحدة.
ويظهر التقرير مواصلة قوات الاحتلال سياسة الاعتقال التعسفي، سواء من خلال توغلاتها في أراضي القطاع، أو من خلال مطاردة الصيادين واستخدم المعابر كمصائد للفلسطينيين، حيث شهدت الفترة التي يتناولها التقرير اعتقال قوات الاحتلال (55) فلسطينياً، من بينهم (28) طفلاً، و(9) صيادين تم اعتقالهم خلال مزاولة عملهم في عرض البحر.
ويخلص التقرير في خاتمته إلى موقف مركز الميزان الذي يستنكر الانتهاكات الإسرائيلية ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والوفاء بالتزاماته القانونية والأخلاقية تجاه السكان في الأراضي الفلسطينية.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #reports

ملفات و روابط مرفقة :