مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يعبر عن أسفه لتكرار إصابة أطفال، جراء انفجار أجسام متفجرة ويدعو لاتخاذ التدبير الكفيلة بحماية الأطفال

10-07-2012 00:00

أصيب خمسة أطفال خلال اليومين المنصرمين جراء عبثهم بأجسام مشبوهة انفجرت بهم موقعة إصابات، وبذلك يرتفع عدد ضحايا الأجسام المشبوهة إلى (21) شخصاً من بينهم (13) طفلاً أصيبوا في تسع حوادث من هذا النوع منذ مطلع العام 2012 الجاري.
ووفقاً للمعلومات المتوفرة للمركز، فقد أصيب الطفل هاشم عبدالله هاشم جاموس البالغ من العمر (15 عاماً)، عند حوالي الساعة 21:00 من يوم الأحد الموافق 8/7/2012، بجراح في أنحاء متفرقة من الجسم، وهو داخل منزله الواقع في بلوك (2) من مخيم البريج.
وتشير المعلومات إلى أنه بينما الطفل هاشم يقوم بالطرق على جسم اسطواني الشكل مصنوع من الحديد قديم (صدأ)، داخل منزله الواقع في مخيم البريج، بلك (2)، خرج منه دخان وانفجر وأسفر عن إصابته في أنحاء مختلفة من الجسم، ( في القدمين- والرأس- واليد اليسرى)، حيث نقل إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح لتلقى العلاج، وأدخل إلى قسم الجراحة، يذكر أن شقيق الضحية ويدعى محمد (12 عاماً)، يقوم بالعادة بجمع قطع الألمونيوم والنحاس من الشوارع، ويقوم بتجميعها في منزله ومن ثم يقوم ببيعها، وقد عثر على الجسم وأحضره للمنزل وطلب من شقيقه الأكبر هشام، أن يساعده في تفكيك وثني الأسطوانة، فقام الأخير بالطرق على الجسم بواسطة مطرقة أحضرها من منزل عمه فانفجر به، ونقل إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح ولا يزال يرقد في قسم الجراحة بالمستشفى.
وقد فتحت الشرطة تحقيقاً في الحادث.
وفي حادث أخر أصيب أربعة أطفال، عند حوالي الساعة 10:00 من صباح يوم السبت الموافق 7/7/2012، ووفقاً للمعلومات ، فقد عثر أطفال ممن يقطنون في المنطقة الشرقية من قرية وادي السلقا، جنوب شرق مدينة دير البلح، على جسم حديدي في إحدى الحقول المجاورة لمنزلهم، وقاموا بنقله لمحيط مسكنهم والذي يبعد عن حدود الفصل مسافة تقدر بحوالي (1 كم)، وأثناء عبثهم به انفجر، ما أسفر عن إصابة كلاً من: جهاد سليمان صالح أبو محارب، (7 سنوات)، إصابة في الفخذ اليسرى، عبد الرحمن محمد سليمان أبو محارب، (7 سنوات)، بشظايا في البطن، سندس عصام محمد أبو محارب (عامين ونصف)، شظية بالرأس، إبراهيم مروان محمد أبو محارب، (10 سنوات)، شظايا في أنحاء الجسم، وقد نقل جميعهم إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح لتلقى العلاج حيث وصفت جراحهم ما بين الطفيفة والمتوسطة.
وقد فتحت الشرطة تحققاً في الحادث.
مركز الميزان لحقوق الإنسان، إذ يعبر عن أسفه الشديد جراء استمرار سقوط ضحايا للأجسام المشبوهة من مخلفات الاحتلال أو المخلفات المحلية، فإنه يعبر عن قلقه الشديد من تكرار هذه الحوادث، ويطالب الحكومة في غزة باتخاذ التدابير الكفيلة بمنع تكرار هذه الحوادث بما في ذلك تكثيف حملات التوعية في أوساط السكان المحليين، ولاسيما في المناطق القريبة من الحدود، أو المناطق التي شهدت توغلات إسرائيلية أو مواجهات مسلحة.
كما يدعو المركز المؤسسات الأهلية وغيرها من المؤسسات المحلية إلى تكثيف حملات التوعية بقضايا الأجسام المنفجرة سواء من مخلفات الاحتلال أو مخلفات المقاومة الفلسطينية، للحيلولة دون استمرار سقوط الأطفال ضحايا لانفجار أجسام مشبوهة.
  انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #IOF