مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان ينظم لقاء حول ارتفاع الأسعار في قطاع غزة

04-04-2004 00:00

نظم مركز الميزان لحقوق الإنسان، اليوم الأحد الموافق 4/4/2004، لقاءً ضمن سلسلة لقاءات 'واجه الجمهور' في قاعة مركز النشاط النسائي في مخيم جباليا، تحت عنوان: 'غلاء الأسعار في قطاع غزة' استضاف اللقاء السيدين إبراهيم شاهين، مدير عام العلاقات العامة في وزارة الاقتصاد الوطني والتموين، والسيد سعود السويركي، رئيس جمعية حماية المستهلك.
جاء اللقاء في ظل الارتفاع الخطير لمستوى أسعار السلع والخدمات في قطاع غزة، بالتزامن مع الانهيار الملحوظ للقدرة الشرائية للمواطن الفلسطيني بفعل تراجع الاقتصاد وارتفاع مستويات البطالة والفقر إلى مستويات خطيرة.
تحدث الضيوف عن أسباب الظاهرة، المتمثلة في انتهاج السلطة الوطنية الفلسطينية لأسلوب السوق الحرة، التي تنتشر في الأنظمة الرأسمالية، والتي تصعب السيطرة على مستويات الأسعار، والأضرار الجسيمة التي لحقت بالاقتصاد الفلسطيني نتيجة الاعتداءات الإسرائيلية والإجراءات التي يفرضها الاحتلال على حركة السلع والبضائع، بالإضافة إلى أسباب داخلية أهمها غياب سياسات اقتصادية وحمائية واضحة، وانتشار الاحتكارات على أهم السلع والخدمات، وعدم تأمين مخزون يكفي لحماية السوق المحلي من تقلبات الأسعار في الأسواق العالمية، مؤكدين على أن حالة انفلات الأسعار تؤثر على حياة المواطن الفلسطيني بشكل خطير، وإلى أهمية صياغة خطة وطنية لمواجهة الظاهرة، بما في ذلك التشريعات ذات العلاقة، وتفعيل الأدوات الرقابية الهامة التي تتبعها الوزارة في حماية المواطن.
وفي مداخلات متعددة طالب المشاركين في اللقاء من سكان جباليا بوقف الاحتكارات، واتخاذ إجراءات حمائية تتعلق بالأسعار وصلاحية المنتجات، ودعم السلع الأساسية، مؤكدين على الضرر الذي وقع على المواطنين بسبب غياب الدور الفاعل للمجلس التشريعي في مراقبة وتصويب أداء الحكومة الفلسطينية.
ونادى المشاركون، وممثل الجمعية إلى التعجيل في اتخاذ خطوات إجرائية ممكنة، من قبيل وقف الاحتكارات، وصياغة التشريعات اللازمة في أسرع وقت ممكن، وربط جدول غلاء الأسعار بالحد الأدنى للرواتب.
وفي نهاية اللقاء أكد محمود أبو رحمة، منسق وحدة التدريب في مركز الميزان، على ان اللقاء يشكل نقطة الانطلاق على طريق مواجهة هذه الظاهرة، وهو الأمر الذي يتطلب مستوى عالي من التنسيق مع الجهات الرسمية وغير الرسمية، مؤكداً على أن عدداً كبيراً من حقوق المواطن الفلسطيني تتأثر بهذه القضية، وعلى أن المركز سيقوم بمتابعتها بشكل حثيث في المستقبل القريب.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #economy #face the public