مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تواصل ارتكاب جرائم الاغتيال والتصفية الجسدية بحق الفلسطينيين وترتكب جريمة جديدة في خانيونس

29-04-2003 00:00

عند حوالي الساعة التاسعة وأربعين دقيقة من صباح اليوم الثلاثاء الموافق 29/4/2003، اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي نضال محمد عودة سلامة، من سكان مخيم خانيونس، بينما كان يقود سيارته متوجهاً إلى عمله، على الطريق المؤدي إلى كلية العلوم والتكنولوجيا في خانيونس.
وحسب ما أفاد به شهود لمركز الميزان، أطلقت طائرات عمودية إسرائيلية صاروخين على سيارة كان يستقلها سلامة، المعروف بانتمائه للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ما أدي إلى استشهاده.
  وأكدت مصادر طبية في مدينة خان يونس نبأ استشهاد نضال سلامة، 35 عاماً، وهو أبٌ لطفلتين، ومن سكان مخيم خانيونس، وإصابة أحد المارة، وهو عوني محمد حمدان سرحان، 39 عاماً، من سكان خان يونس، حيث وصفت إصابته بأنها بالغة الخطورة.
    مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يستنكر هذه الجريمة، فإنه يؤكد على أنها تأتي في سياق جرائم الحرب التي ترتكبها  قوات الاحتلال بحق المدنيين وممتلكاتهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة، الأمر الذي ينظر له المركز بقلق بالغ، لاسيما استهداف المدنيين بالطائرات الحربية، ما يلحق أضرار جسيمة في المدنيين وممتلكاتهم، الأمر الذي يحظره القانون الدولي، ويدرجه في إطار جرائم الحرب، عليه يطالب المركز المجتمع الدولي:   بالخروج عن صمته، والقيام بواجباته الأخلاقية والقانونية تجاه السكان المدنيين وممتلكاتهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة، الأمر الذي من شأنه أن يضع حد لهذه الجرائم.
ضرورة توفير الحماية للسكان المدنيين وممتلكاتهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
  انتهـــى