مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

تصريحات صحفية

تصريح صحفي: مركز الميزان يؤكد مسئولية قوات الاحتلال الإسرائيلي عن قتل الطفلة رجاء سلام ابو شعبان بتاريخ 9/8/2006

22-03-2012 00:00

بلغ مركز الميزان لحقوق الإنسان إطلاق إسرائيل حملة إعلامية ودبلوماسية تشكك في مسئولية قوات الاحتلال الإسرائيلي عن قتل الطفلة رجاء سلام ابو شعبان بتاريخ 9/8/2006 بمدينة غزة، مشككةً في مصداقية المعلومات بشأن هذه الحادثة.
ولغرض توضيح هذه المسألة، يؤكد مركز الميزان لحقوق الإنسان أن توثيق المركز لهذه الحالة في حينه، وكما ورد في قواعد بيانات المركز التي تحتوي على معلومات مدققة جمعها باحثو المركز، وبياناته الصحفية تدل على مسئولية قوات الاحتلال الكاملة عن قتل هذه الطفلة.
وفي هذا السياق يؤكد المركز على المعلومات التالية بشأن هذه الحالة.
  أطلقت طائرات مروحية إسرائيلية ثلاثة صواريخ، عند حوالي الساعة 19:05 من مساء الأربعاء الموافق 9/8/2006، تجاه شابين تواجدا في أرض زراعية، بالقرب من شارع النفق في مدينة غزة ما أدى إلى استشهادهما، وهما أحمد حسن المسحال، البالغ من العمر (17) عاماُ، ورمضان المجدلاوي، البالغ من العمر (25) عاماً جراء إصابتهم بشظايا الصواريخ.
كما أسفر القصف عن وفاة الطفلة رجاء أبو شعبان، التي لم تتجاوز عامها الثالث، بعد أن سقطت عن أرجوحة في منزل بالقرب من المكان.
  وتشير قواعد بيانات المركز إلى أن الطفلة رجاء سلام عبد الكريم أبو شعبان، المولودة بتاريخ 15/10/2003، وتحمل هوية رقم 409052339، من سكان حي الرمال الجنوبي في مدينة غزة توفيت إثر سقوطها عن أرجوحة في منزل القيشاوي بعد أن أطلقت طائرات إسرائيلية صواريخ تجاه مجموعة من الشبان في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة.
وقد كانت الطفلة في منزل عائلة القيشاوي برفقة اسرتها التي كانت تزور هذه العائلة، وذلك بتاريخ 9/8/2006.
وتبين تحقيقات المركز أن هناك علاقة مباشرة بين وفاة الطفلة والهجوم الإسرائيلي على المنطقة.
فبالرغم من أن الطفلة لم تكن مستهدفة بشكل مباشر، إلا أن الهجوم وقع في منطقة سكنية، واستخدمت قوات الاحتلال فيه ثلاثة صواريخ أدت لمقتل الطفلة، والمستهدفين، وجرح ثلاثة اشخاص وتضرر عدد من المنازل السكنية في المنطقة.
  ويستغرب المركز استمرار إسرائيل في ادعاء عدم المسئولية عن عدد كبير من حالات قتل وجرح مدنيين فلسطينيين بسبب العمليات العسكرية التي تشنها قواتها على قطاع غزة، وهو ما يتسق مع جهود إسرائيل في تأمين الحصانة لجنودها وقادتها المسئولين عن انتهاكات جسيمة للقانون الدولي تؤدي إلى قتل وإيذاء المدنيين الفلسطينيين.
  انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #Children