إعـلان
إعلان
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يدين الاعتداء على أفراد من قوات الأمن الفلسطينية ويدعو إلى توفير شروط المحاكمة العادلة للمتهم

05-01-2002 00:00

شُكلت محكمة عسكرية، عند حوالي الساعة 8:00 من مساء أمس الجمعة الموافق 4/1/2002، برئاسة العقيد عبد العزيز وادي وعضوية المقدم حمود الجروان والرائد وليد وافي، وأصدرت حكمها على المتهم عبد المنعم أبو صلاح، بالإعدام رمياً بالرصاص.
يأتي هذا الحكم على خلفية إقدام المتهم أبو صلاح على فتح نيران بندقيته الرشاشة، عند حوالي الساعة 4:30 من فجر أمس الجمعة، على زملائه وهم نيام، وذلك في الموقع التابع لقوات الشرطة البحرية، والكائن في مدينة دير البلح، ما أدى إلى وفاة زكريا أحمد المصري، (19 عاماً)، من سكان مخيم خانيونس، وإصابة خمسة آخرين من بينهم اثنين في حال الخطر هما: عبد الحافظ النجار، (20 عاماً)، عيار ناري في الصدر من سكان خانيونس، وعمر شامية، (22 عاماً) عياران ناريان في الصدر والبطن، من سكان خانيونس.
مركز الميزان ينظر بقلق بالغ للسرعة التي تمت فيها محاكمة المتهم أبو صلاح، ويود التأكيد على ما يلي: عند محاكمة أي متهم يجب تشكيل محكمة تتوافر فيها شروط المحاكمة العادلة، بما يؤمن حق المتهم في التماس وسائل الدفاع عن النفس بما فيها حق الالتماس.
يعيد المركز التأكيد على موقفه الثابت من رفضه لعقوبة الإعدام ويطالب باستبدالها بعقوبات تحقق الهدف المرجو من أي عقوبة في الردع والعقاب.
انتهى  

هذا الموضوع يتحدث عن / #excution