مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

بحضور القنصل الفرنسي العام في القدس ولفيف من مثقفي وممثلي مؤسسات وفعاليات قطاع غزة/مركز الميزان يفتتح مكتبته الجديدة في مخيم جباليا

16-06-2004 00:00

افتتح مركز الميزان لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء الموافق16/6/2004 مكتبته الجديدة في مقره الرئيس في مخيم جباليا، بحضور السيد ريجيس كونشيه، القنصل الفرنسي العام في القدس، والدكتور كمال الشرافي عضو المجلس التشريعي ورئيس مجلس إدارة المركز، وعصام يونس مدير المركز، ولفيف من المثقفين وممثلي المؤسسات والفعاليات في قطاع غزة.
افتتح اللقاء الأستاذ عصام يونس مرحباً بالقنصل الفرنسي والضيوف الكرام، مثنياً على مواقف الحكومة الفرنسية، المساندة لقضايا الشعب الفلسطيني.
كما عبر عن شكره لدعم القنصلية الفرنسية إنشاء مكتبة تسهم في عملية التنوير الثقافي في شمال غزة، مبرزاً أهمية المكتبة كمكتبة متخصصة في مجال القانون وحقوق الإنسان، وغيرها من الكتب ذات العلاقة.
وتحدث الدكتور كمال الشرافي مرحباً بالسيد كوتشيه، ومشيداً بالمواقف الثابتة للحكومة الفرنسية نجاه القضية الفلسطينية، والقضايا العربية.
وأكد الدكتور الشرافي أن إنشاء هذه المكتبة يؤكد على مدى اهتمام الشعب الفلسطيني وتصميمه على مواصلة النضال من أجل تكريس احترام حقوقه، وبناء مجتمع مدني ديمقراطي تسوده العدالة واحترام حقوق الإنسان، خاصةً وأنها أنشأت في منطقة تعد من أكثر مناطق العالم اكتظاظاً وتهميشاً.
وفي كلمته، شكر السيد كوتشيه مركز الميزان على مبادراته العديدة التي تهدف إلى حماية وتعزيز حقوق الإنسان في المجتمع الفلسطيني، مؤكداً على أن قضية حقوق الإنسان هي مكون جوهري من مكونات الدبلوماسية الفرنسية.
ونوه بإنشاء المكتبة في وسط تجمع كبير للاجئين في مخيم جباليا، وبدوره في تقديم المساعدة القانونية المجانية لأسر ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان.
كما أكد أن دعم القنصلية الفرنسية لهذا المشروع إنما يعبر عن تضامن فرنسا مع الشعب الفلسطيني.
وتحدث السيد أحمد عبد الله، مدير مدرسة في جباليا باسم فعاليات منطقة شمال غزة، منوهاً بالجهد الذي يبذله مركز الميزان، ومشيراً إلى أهمية إنشاء المكتبة في مخيم جباليا.
ودعا كل من القنصلية الفرنسية، ومركز الميزان إلى بذل أقصى الجهود من أجل حماية حقوق الشعب الفلسطيني الجماعية والفردية.
جدير بالذكر أن المكتبة أنشأت بتمويل من القنصلية الفرنسية وهي تضم آلاف الكتب والمراجع والمصادر وأوعية معلومات تتعلق بحقوق الإنسان، والتنمية، والقانون، والسياسة، وغيرها من الموضوعات ذات الصلة.
وتتاح خدمات المكتبة لجميع سكان منطقة شمال غزة، وغيرهم من الباحثين، والمهتمين.
انتهـــى