إعـلان
إعلان
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان يصدر تقريره الشهري حول انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي لحقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني في قطاع غزة خلال شهر يناير 2012

16-02-2012 00:00

أصدر مركز الميزان لحقوق الإنسان، تقرير الشهري حول انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي لحقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني في قطاع غزة، تناول فيه حصيلة رصد وتوثيق المركز خلال شهر يناير 2012، مدعمة بالأرقام والإحصاءات والجداول التي توضح تلك الانتهاكات، وكانت حصيلة ما اقترفته قوات الاحتلال خلال الشهر: قتل (3) فلسطينيين.
وجرح (3) فلسطينيين من بينهم سيدة.
واعتقال (9) فلسطينيين، من بينهم مريض.
وأكد التقرير على استخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي للقوة المفرطة والمميتة، خلال استهدافها للسكان المدنيين وممتلكاتهم في قطاع غزة، حيث قتلت خلال الفترة التي يتناولها التقرير، شابين اثنين شمال غزة، دون اكتراث بمبادئ القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان، لاسيما مبدأ الضرورة العسكرية ومبدأ التناسب والتمييز، حيث تقوم تلك القوات باستهداف الفلسطينيين ممن تدعي أنهم مطلوبين لديها، أو من يتصادف وجودهم في مناطق قريبة من حدود الفصل.
وتناول التقرير الانتهاكات الموجهة ضد الصيادين الفلسطينيين، سواء تلك التي تأتي في إطار الحصار الشامل الذي تفرضه قوات الاحتلال على القطاع، أو من خلال استهدافهم بإطلاق النار والقذائف والتعدي على قواربهم وممتلكاتهم وإهانتهم في عرض البحر.
وشهدت الفترة التي يغطيها التقرير استهداف تلك القوات للصيادين ومنعهم من مزاولة عملهم من خلال استمرار حرمانهم من تجاوز ما مسافته (3) أميال بحرية في عمق شاطئ غزة، واستهدافهم المتكرر بإطلاق النار وملاحقتهم بالزوارق الحربية المطاطية حتى شاطئ البحر.
وأبرز التقرير الاستهداف المنظم للمدنيين والأعيان المدنية في المناطق القريبة من حدود الفصل، في إطار سعي قوات الاحتلال إلى فرض منطقة أمنية عازلة تصل مساحتها إلى أكثر من كيلومترين على طول الشريط الحدودي داخل الأراضي الفلسطينية.
وما يترتب على هذه الممارسات من تداعيات خطيرة لجهة تهديد حياة سكان تلك المناطق والمزارعين ممن يملكون أراضٍ فيها، وحرمان عشرات الأسر من مصدر رزقها، واقتطاع نسبة مهمة من الأراضي المخصصة لأغراض الزراعة، بالنظر إلى أن الأراضي المستهدفة كافة هي أراضي زراعية وتمثل نسبة مهمة من مجموع الأراضي المخصصة لأغراض الزراعة في قطاع غزة.
وتطرق التقرير عمليات التوغل المتكررة التي تستهدف المناطق الحدودية شمال وشرق قطاع غزة، والسكان المدنيين وممتلكاتهم والأراضي الزراعية.
ويشير التقرير إلى أن الفترة التي يغطيها شهدت وقوع (4) عمليات توغل، في مناطق مختلفة من قطاع غزة، قامت خلالها آليات الاحتلال بتجريف عشرات الدونمات الزراعية، كما أن تكرار عمليات التوغل حرم مئات المزارعين من الانتفاع من أراضيهم الزراعية القريبة من الشريط الحدودي، خشية تعرضها للتجريف وضياع مجهودهم وتكبدهم خسائر جديدة.
وتناول التقرير الهجمات الصاروخية والمدفعية التي تستهدف مناطق مختلفة من قطاع غزة.
حيث لا زالت هذه الهجمات تتسم بعدم مراعاتها لقواعد القانون الدولي الإنساني ذات الصلة، حيث يظهر عدم مراعاتها بالأضرار التي تلحق بأرواح المدنيين وممتلكاتهم، بما في ذلك قصف منازل سكنية.
ويظهر التقرير مواصلة قوات الاحتلال سياسة الاعتقال التعسفي سواء من خلال توغلاتها في أراضي القطاع أو من خلال مطاردة الصيادين وعمال جمع الحصى والركام، أو اعتقال المرضى ومرافقيهم على معبر بيت حانون (إيرز).
وأخيراً استعرض التقرير القيود المفروضة على حركة المعابر التي تربط قطاع غزة بالعالم الخارجي، حيث تواصل قوات الاحتلال إغلاق المعابر، وتفرض قيوداً مشددة على حركة البضائع والأفراد، مما تسبب في ارتفاع خطير للبطالة والفقر.
انتــــهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #reports