إعـلان
إعلان
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتل أم وطفلتها أثناء مرور سيارة عائلتهما في منطقة الشيخ عجلين في غزة، وتقتل ثالث أثناء اقتحامها لمنطقة شرق خانيونس

06-07-2002 00:00

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي على ارتكاب جريمة قتل بحق عائلة فلسطينية كانت في طريق عودتها إلى منزلها في مدينة خانيونس، أثناء مرور سيارتها على الطريق الساحلي جنوب غرب مدينة غزة، ما أسفر عن استشهاد أم وطفلتها، كما ارتكبت تلك القوات جريمة قتل فلسطينياً آخراً أثناء اقتحامها لمنطقة شرق خانيونس.
عند حوالي الساعة 5:30 من فجر اليوم السبت الموافق 6/7/2002، أطلقت قوات الاحتلال المتمركزة غربي مستوطنة نتساريم، النار تجاه سيارة خاصة مدنية من نوع فولكس فاجن، كان يستقلها أربعة أشخاص من عائلة واحدة، أثناء مرورها عبر الطريق الساحلي (شارع البحر)، في منطقة الشيخ عجلين الواقعة جنوب غرب مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاد الأم وطفلتها وإصابة ولديها الآخرين بصدمة عصبية، والشهيدتان هما: رندة خالد الهندي، 44 عاماً، من سكان خانيونس، وطفلتها نور محمد الهندي، البالغة من العمر عامان، أصيبت كلتاهما بأعيرة نارية من النوع الثقيل في الرأس.
يذكر أن أفراد العائلة كانوا في طريق عودتهم إلى منزلهم الكائن في حي الأمل في مدينة خانيونس، بعد أن أمضوا ليلتهم في حفل زفاف لأحد أقربائهم في مشروع بيت لاهيا، حيث تعمدوا العودة إلى منزلهم في ساعة مبكرة تحاشياً لإغلاق الطريق المذكور.
حين تعرضوا لإطلاق النار من الأسلحة الثقيلة، بعيد تجاوز سيارتهم للمفترق المؤدي إلى المستوطنة المذكورة، دون أن تشهد المنطقة أي حوادث تذكر.
وقتلت قوات الاحتلال فوزي فهمي شراب، البالغ من العمر 44 عاماً، من سكان خانيونس، ويعمل ضابطاً في جهاز المخابرات العامة الفلسطيني، بعد أن توغلت شرقي المدينة عند حوالي الساعة 12:00 منتصف ليلة أمس الجمعة، في المنطقة الواقعة بين منطقتي قيزان النجار وقيزان أبو رشوان، حيث يوجد منزل المذكور، لمسافة تقدر بنحو 300 متر داخل الأراضي الخاضعة للسلطة الوطنية الفلسطينية.
يذكر أن تلك القوة انسحبت من المنطقة بعد حوالي نصف ساعة من الليلة نفسها.
وشهدت ساعات بعد ظهر أمس الجمعة مواجهات محدودة قرب الموقع العسكري المقام على شارع الكرامة (الواصل بين المنطار ومفترق الشهداء) شرق مدينة غزة، أسفرت عن إصابة اثنين بجراح نقلا على أثرها إلى العلاج في مستشفى الشفاء بغزة، وهما: طلعت زياد أبو عصر، 22 عاماً، من سكان حي الشجاعية، أصيب عيار ناري في الصدر.
معروف عطاالله قشطر، 28 عاماً، من سكان حي الزيتون، أصيب بعيار ناري في القدم اليمنى.
مركز الميزان لحقوق الإنسان ينظر بخطورة بالغة إلى هذه الجرائم التي تضاف إلى القائمة الطويلة من جرائم قوات الاحتلال بحق السكان المدنيين وممتلكاتهم في الأراضي الفلسطينية، ويطالب المجتمع الدولي وهيئاته الفاعلة، بالتوقف عن تسييس معاناة الشعب الفلسطيني والتحرك الفوري، من أجل توفير الحماية الدولية الفاعلة للمدنيين الفلسطينيين، ويجدد مطالبته المجتمع الدولي للوفاء بالتزاماته القانونية والأخلاقية، تجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة وسكانها.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen