مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي تشن هجمات جوية وأرضية على مواقع فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة

29-03-2001 00:00

في حوالي السابعة والنصف من مساء أمس الأربعاء 28/3/2001 شنت المروحيات و الدبابات الإسرائيلية غارات على مواقع فلسطينية في مدن كل من رام الله ، وغزة ، خانيونس ، ودير البلح ، وجباليا.
وقد أدى القصف الذي استهدف موقعاً تابعاً لأمن الرئاسة ( قوات 17 ) في مدينة رام الله إلى استشهاد الرقيب أول أكرم جلال الهندي 26 عاماً ، حيث تفحمت جثته بعد بعد إصابته بصاروخ، وإصابة مدنيين فلسطيينيين كانا بالقرب من الموقع .
كما أصاب القصف أحد محولات الكهرباء في المنطقة، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن عدة أحياء سكنية في رام الله والبيرة لأكثر من ساعتين .
وفي بيتونيا إستشهدت المواطنة سعاد العطيوي، 45 عام عندما كانت تقود سيارتها وهي في طريقها إلى منزلها لإخلاء إبنتها من المنزل الذي كان يتعرض مع مجموعة من المنازل المجاورة لقصف بالرشاشات الثقيلة من قبل قوات الاحتلال المتمركزة في معسكر عوفر المقابل للمساكن .
وفي قطاع غزة استهدفت مقرات أمن الرئاسة الفلسطيني ( القوة ال17 ) في كل من مدينة غزة وجباليا ودير البلح وخانيونس، و تعرض للقصف مبنى التسليح في موقع لأمن الرئاسة في مدينة غزة، ، وموقع لأمن الرئاسة في قرية معن بخانيونس ، وموقع لأمن الرئاسة في مدينة دير البلح، و موقع الأمن الوطني في القرارة حيث أطلقت عليه ثلاثة صواريخ، وموقع لأمن الرئاسة في منطقة التوام بجباليا، حيث أطلقت عليه ثمانية صواريخ، و قد أحدث القصف أضراراً بالمنازل و المنشئات المدنية المجاورة للموقع و هي: منزل علاء أسعد الصفطاوي، تحطم زجاج النوافذ و الأبواب.
تحسين صالح خليل الحليمي، تحطم زجاج النوافذ و الأبواب.
عادل كامل محمد الفران، تحطم زجاج النوافذ.
توفيق أحمد عطية عويضة، تحطم زجاج النوافذ.
خميس رمضان محمود الهسي، تحطم زجاج النوافذ.
مسجد عائشة أم المؤمنين، تحطم زجاج النوافذ.
مركز حجازي الطبي التابع لوزارة الصحة، تحطم زجاج النوافذ.
وقد أدى القصف إلى إصابة 62 مواطناً عرف منهم : أنور محمود الفقعاوي 25 عاماً ، أصيب بشظايا في الظهر، خانيونس.
جمال محمد ماضي 36 عاماً ، أصيب بشظايا في القدم اليسرى، رفح.
عاطف القططي 37 عاماً سقوط عن درج نتيجة القصف، غزة.
سمير حسن العثامنة 25 عاماً ، أصيب بشظايا في القدمين، بيت حانون.
أحمد أبو جاموس 24 عاماً أصيب بشظايا في القدم، دير البلح.
إشتيوي هويشل العزازمة 33 عاماً أصيب بشظايا في القدمين واليد اليمنى والوجه وحالته خطيرة، بيت حانون.
صبري أكرم الكفارنة ، أصيب برضوض في الجسم، بيت حانون.
محمود صبحي بركات 24 عاماً ، أصيب برضوض وجرح في الرأس.
علاء السرساوي 32 عاماً ، أصيب برضوض .
محمود تحسين حجازي 20 عاماً ، أصيب برضوض، جباليا.
عبد الله فوزي زيد 40 عاماً ، أصيب في القدم اليسرى .
نصر بكر النمس 28 عاماً ، أصيب برضوض .
عمر أبو حجير ، سقوط عن درج نتيجة القصف، البريج.
حماد عبد المجيد أبو لحية 6 أعوام ، سقوط من آثار القصف، جباليا.
مسعد يوسف اللي 37 عاماً ، أصيب برضوض، المغازي.
فريد اليازوري ، أصيب برضوض.
حسني عودة سعيد 20 عاماً ، أصيب في الرأس والقدمين، المغازي.
أحمد مروان عويضة ، سقوط نتيجة القصف .
أحمد فريج أبو ظاهر 26عاماً أصيب برضوض .
وسام إسماعيل أبو جليلة 25 عاماً ، أصيب برضوض .
أشرف سعدي رصرص 30 عاماً ، أصيب برضوض .
رمزي رياض زقول 19 عاماً أصيب برضوض .
أكرم جمعة أبو حشيش 37 عاماً ، أصيب في القدم اليمنى .
مصطفى نظمي الخطيب 27 عاماً ، سقوط نتيجة القصف .
مساعد محمد اليمني 28 عاماً، شظايا في القدم اليسرى، غزة - الصبرة.
منير سعدي العثامنة 25 عاماً، شظايا في الجسم، بيت حانون.
وصباح اليوم الخميس 29/3/2001 فتحت قوات الاحتلال الاسرائيلي نيران أسلحتها باتجاه المواطنين الفلسطينيين العزل عند معبر بيت حانون مما أدى إلى إصابة حوالي 15 مواطناً وإستشهاد كل من : محمود خالد أبو شحادة 16 عاماً من مخيم جباليا ، أصيب برصاصة في الصدر .
محمد سلمان أبو شملة 17 عاماً من مخيم جباليا ، أصيب برصاصة في الصدر.
أما المصابين فهم: أحمد ماجد عبيد 16 عاماً، مطاط في الفم، جباليا.
سليمان مروان عكاشة 13 عاماً، شظايا في الذراع الأيسر، جباليا.
ناجي خضر سالم 18 عاماً، القدم اليسرى، جباليا.
رامز عوض الله الزعانين 17 عاماً، الفخذ الأيسر، بيت حانون.
أحمد فايز أبو اسعيفان 18 عاماً، مطاط في الرأس، تل الزعتر.
فادي محمد بدر 17 عاماً، مطاط في أصبع اليد اليمنى، جباليا.
بسام فتحي خضر 18 عاماً، عيار ناري في اليد اليسرى، عزبة بيت حانون.
أسامة أبو ظاهر 16 عاماً، عيار ناري في اليد، جباليا.
سائد محمد عوض الله 16 عاماً شظايا في الصدر، جباليا.
محمود سمير أبو العوف 14 عاماً مطاط في اليد اليسرى، جباليا.
محمد أبو عمشة 15 عاماً، مطاط في الرأس، بيت حانون.
سامي أبو ستة 14 عاماً، مطاط في العين، بيت حانون.
كمال الترامسي 16 عاماً، القدم اليسرى، جباليا.
كما استشهد بالقرب من مستوطنة نتساريم حسام غانم الكرنز 21 عاماً من مخيم البريج أصيب بعد ة رصاصات في أنحاء مختلفة من الجسم ،و جدير بالذكر انه يعمل في جهاز الأمن الوقائي .
أمام هذا التصعيد الخطير فإن مركز الميزان يرى ضرورة التدخل الدولي الفوري لوضع حد للاعتداءات الاسرائيلية على السكان المدنيين الفلسطينيين ، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني .
كما نؤكد على أن الصمت الدولي تجاه ما يحدث للفلسطينيين من عدوان منظم ، يشكل مباركة لهذا العدوان ، الأمر الذي يحتاج إلى بذل جهد ملموس وواقعي يوفر الحماية للشعب الفلسطيني .
وفي نفس الوقت نستهجن وندين قرار الفيتو الأمريكي يوم أمس الأربعاء في مجلس الأمن الدولي، المعارض ارسال قوة دولية لحماية الفلسطينيين، و نرى فيه ليس فقط موافقة على الجرائم الإسرائيلية المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني و إنما اشتراكاً فيها.
انتهى  

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen