مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

الميزان في الصحافة

دار الحياة :: خبير قانوني: «تقرير بالمر» شكّك في الوضع القانوني لغزة كأرض محتلة

07-09-2011 00:00

الاربعاء, 07 سبتمبر 2011 غزة - فتحي صبّاح طالب خبير فلسطيني في القانون الإنساني الدولي الأمم المتحدة بسحب «تقرير بالمر» الأممي الذي شكّك في الوضع القانوني للأراضي الفلسطينية المحتلة وبرّأ الدولة العبرية من «جريمة» الحصار «غير القانوني» على قطاع غزة.
ووصف مدير «مركز الميزان لحقوق الإنسان» في غزة عصام يونس التقرير الذي أعدته «لجنة بالمر» التي شكّلها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في آب (أغسطس) العام الماضي بأنه «سياسي بامتياز، ويمثل سقطة خطيرة للأمم المتحدة».
وقال خلال جلسة حوارية نظمتها «شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية» في مدينة غزة أمس لمناقشة التقرير: «يجب على الأمم المتحدة سحب التقرير لأنه يمس جوهر القضية الفلسطينية، وأسس العلاقة بين الشعب الفلسطيني المحتل ودولة الاحتلال».
واعتبر أن التقرير الذي اعتبر أن الحصار البحري على قطاع غزة قانوني «فانتازيا أكاديمية» و«صوت نشاز» يخالف كل المواقف والآراء الدولية، التي تعتبر الحصار الإسرائيلي «عقاباً جماعياً يرقى الى مستوى جريمة حرب»، بما فيها رأي اللجنة الدولية للصليب الأحمر، و«تقرير غولدستون».

هذا الموضوع يتحدث عن / #crossings