مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

قوات الاحتلال تشن عدواناً جديداً يستهدف تجريف ثمانية عشر منزلاً تقع على الشريط الحدودي في رفح

10-07-2001 00:00

على الرغم من تواصل ادعاءات قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي بوقفها لإطلاق النار، إلا أنها لا تزال تمارس هجماتها الشرسة بحق السكان المدنيين وممتلكاتهم.
ففي حوالي الساعة الحادية عشر قبيل منتصف الليلة الماضية، استيقظ المواطنون على صوت إطلاق للنار والقذائف المدفعية بشكل متقطع من قبل قوات الاحتلال المتمركزة على طول الشريط الحدودي الفاصل بين مدينة رفح وجمهورية مصر العربية، باتجاه منازلهم الواقعة قرب بوابة صلاح الدين في بلوك (O) من مخيم رفح.
وقد أوقع القصف حالة من الذعر في نفوس السكان الذين تعرضوا للعديد من الاعتداءات المشابهة في أوقات سابقة.
وبعد حوالي ساعة تقدمت أربع جرافات تساندها قوة عسكرية ضخمة قدر عددها بإحدى عشرة مجنزرة وآلية عسكرية، وتوغلت لمسافة 250 متر داخل الأراضي الفلسطينية، باتجاه المنازل السكنية الواقعة في تلك المنطقة.
وشرعت على الفور بتجريف وهدم منازل المواطنين دون السماح لهم بإخلاء أثاثهم ومقتنياتهم.
وقد استمرت أعمال التجريف والهدم تلك، حتى الساعة الرابعة من فجر اليوم الثلاثاء، مخلفة وراءها اثنتين وثلاثين أسرة بلا مأوى، يقدر عدد أفرادها بمائتين فرد، بعد هدم منازلها البالغ عددها ثمانية عشر منزلاً بشكل كلي، بالإضافة إلى منزل آخر هدم بشكل جزئي، تعود ملكيته للمواطن حسين عبد الله محمود أبو نحلة، مبني من الباطون ومساحته 250 م2، ويسكنه ثلاثة أفراد.
وتعود المنازل التي تم تجريفها بشكل كلي إلى كل من: الرقم الاسم مساحة المنزل م2 العدد (سكانه -الأطفال - العائلات في المنزل) محمد سعدي محمد زيادة 180 24 17 3 محمد مصلح محمد أبو لبدة 240 20 11 4 جهاد حمدان عبد الكريم عبد العال 120 7 6 1 أمينة شكري مصطفى الراعي 200 14 9 3 فتحي محمد مصلح أبو لبدة 120 9 1 1 علي ماهر حسن أبو حلاوة 150 10 8 1 سعاد محمد أحمد أبو حلاوة 150 3 - 1 زكي خميس محمد أبو حلاوة 140 11 9 1 فرج حسن علي أبو حلاوة 120 6 4 1 أحمد خميس محمد أبو حلاوة 90 6 1 1 حسين عبد الله محمود أبو نحلة 250 3 - 1 صبري عبد الله محمود أبو نحلة 200 9 7 1 فايز إبراهيم سليمان أبو طه 300 23 14 3 مفيد إبراهيم سليمان أبو طه 300 9 7 1 نعمة محمد أحمد اليازوري 250 16 8 3 تمام يوسف مصطفى الجمال 120 11 3 3 جهاد حسن عبد الرحمن كلوب 100 4 2 1 محمود محمد مصلح أبو لبدة 160 7 5 1 وقد أدى القصف إلى إصابة خمسة مواطنين بجراح، نقلوا على أثرها إلى مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار لتلقي العلاج، وهم: أكرم حرب عاشور، 37 عاماً، من سكان رفح، أصيب بشظايا في الصدر والذراع الأيمن.
ياسر محمود الخطيب، 30 عاماً، من سكان رفح، أصيب بشظايا في الوجه والذراعين.
جمال محمد أبو طه، 30 عاماً، من سكان رفح، أصيب بعيار ناري في الذراع الأيسر.
رائد جمال بهلول، 26 عاماً، من سكان رفح، أصيب بعيار ناري في الساق اليمنى.
مجهول الاسم، 38 عاماً، من سكان رفح، أصيب بعيار ناري في الرقبة.
وعلى صعيد آخر، تواصل قوات الاحتلال خلق الأعذار والمبررات للإغلاقات المتكررة والتشويشات التي تفرضها منذ يوم أمس الاثنين على حركة المواصلات على نقاط التفتيش الواقعة قرب مفترق المطاحن جنوب مدينة خان يونس.
وتقوم بإعاقة مرور المواطنين عبر الطريق الوحيد الذي يربط شمال ووسط قطاع غزة بجنوبه.
حيث يضطر المواطنون للبقاء في طوابير طويلة داخل سياراتهم ولمدة ساعات عديدة بانتظار السماح لهم بالمرور عبر تلك النقاط.
على ضوء هذا التصعيد، فإن مركز الميزان يناشد المجتمع الدولي ويطالبه: أولا: بالخروج عن صمته، لأن في صمته مؤامرة حقيقية، تعني قبولا بما ترتكبه قوات الاحتلال من مجازر بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته.
ثانيا: توفير الحماية الفورية والعاجلة للسكان المدنيين وممتلكاتهم، وهو مطلب تزداد إلحاحيته بالنظر للتدهور الخطير على الأرض ولعزم رئيس الحكومة الإسرائيلي على تكرار ما قام به من مجازر في السابق.
انتهى  

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen