مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

شريط اخبار

الشرطة تفض بالقوة مسيرة لحزب التحرير في غزة لمناصرة الشعب السوري

03-05-2011 00:00

فضت الشرطة عند حوالي الساعة 13:30 من يوم الثلاثاء الموافق 3/5/2011، مسيرة سلمية لحزب التحرير مناصرة للشعب السوري، حيث انطلقت المسيرة عند حوالي الساعة 13:10 من اليوم نفسه، من مسجد الكنز الواقع في حي الرمال باتجاه ميدان الجندي المجهول وسط حي الرمال غرب مدينة غزة، مرددين هتافات مثل ( واحد واحد واحد، الدم المسلم واحد)، وعند وصول المسيرة إلى ميدان الجندي المجهول، كان عدد من أفراد الشرطة متواجدين في المكان وقد حاولوا تفريق المسيرة وحصلت مدافعات ومشادات، وقد اعتدى أفراد من الشرطة بالضرب مستخدمين الهراوات على بعض المتظاهرين، ما أدى إلى انتهاء المسيرة وتفرق المتجمهرين، وقد أفاد حسن المدهون عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير، أن الحزب قدم إشعاراً بالفعالية إلى مستشار وزير الداخلية المعروف بأبو الشيماء بتاريخ 28/4/2011، ولكن الداخلية لم ترد بالسلب أو الإيجاب على هذا الإشعار، كما أرسل جهاز الأمن الداخلي والشرطة الفلسطينية عدة استدعاءات لناشطين في الحزب في أماكن مختلفة من قطاع غزة للتوجه لأنصار، ولكنهم رفضوا الانصياع لهذه الاستدعاءات، إلا عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير إبراهيم الشريف من المنطقة الوسطى الذي ذهب للتفاهم مع السلطات صباح الأمس الاثنين الموافق 2/5/2011، وتم احتجازه في مقر أنصار حتى اللحظة.

هذا الموضوع يتحدث عن / #peaceful assembly