إعـلان
وظيفة
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان لحقوق الإنسان يطالب الأمين العام للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بالتدخل الفوري لوقف جرائم الحرب الإسرائيلية في شمال غزة

02-10-2004 00:00

وجه مركز الميزان لحقوق الإنسان، أمس الجمعة الموافق 1/10/2004، رسالة عاجلة إلى كل من السيد كوفي عنان، الأمين العام للأمم المتحدة، والسيد جان بيتر بالكنيند، رئيس وزراء مملكة هولندا، والرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي، طالبهم فيها بالتدخل الفوري والعاجل، لوقف أعمال القتل المنظم التي تقوم بها قوات الاحتلال بحق السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية وفي منطقة شمال غزة على وجه الخصوص.
واستعرضت الرسالة عدد الضحايا الكبير في صفوف السكان المدنيين، حيث أشار المركز إلى أن 258 فلسطينياً سقطوا بين قتيل وجريح منذ مساء الثلاثاء 28/9/2004 وحتى مساء الجمعة 1/10/2004.
وأكد المركز تعمد قوات الاحتلال قتل المدنيين واستهداف مناطقهم السكنية ومنازلهم بالقصف والتدمير، دون أي اكتراث بحياتهم، وتعمد إيقاع العقاب الجماعي بهم، حيث كثفت من استخدام القصف الصاروخي والمدفعي لتجمعات من المدنيين ووسط مناطق سكنية مكتظة.
كما أشار المركز إلى المعاناة الإنسانية الكبيرة التي يمر بها عشرات الآلاف من السكان، جراء الحصار المشدد المفروض على السكان المدنيين، في ظل نقص حاد في المواد الغذائية ومياه الشرب، واستمرار انقطاع التيار الكهربائي.
وأكد المركز أن ما صدر من مواقف للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي غير كافٍ على الإطلاق على ضوء التدهور المتسارع الذي تشده المنطقة، في ظل تصعيد قوات الاحتلال لعمليات القتل والتدمير والتجريف.
كما أكد المركز على أن صمت المجتمع الدولي منذ بداية الانتفاضة الحالية قد شجع إسرائيل على الاستمرار في ارتكاب انتهاكات جسيمة للقانون الدولي لحقوق الإنسان, والقانون الدولي الإنساني بحصانة ودون أي ملاحقة.
واختتم المركز رسالته بدعوة الأمين العام والاتحاد الأوروبي للتدخل الفوري لوقف أعمال القتل والهدم والتدمير المتواصلة، ولاتخاذ إجراءات لضمان وفاء إسرائيل - كقوة احتلال - بالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن, ودعا أيضا الأمم المتحدة لدحض محاولات تسييس الصراع الفلسطيني الإسرائيلي, ومعالجة القضية الفلسطينية وفقا لقواعد القانون الدولي.
انتهى