مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان يتوجه بمجموعة من المطالب إلى اللجنة العليا للانتخابات المحلية

22-03-2005 00:00

وجه مركز الميزان لحقوق الإنسان رسالة للجنة العليا للانتخابات المحلية، طالب فيها باتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير التي من شأنها أن تتجاوز كافة الثغرات، التي رافقت إجراء المرحلة الأولى من انتخاب الهيئات المحلية في السابع والعشرين من كانون الثاني (يناير) الماضي في قطاع غزة، وذلك استعداداً للمرحلة الثانية من انتخابات الهيئات المحلية المزمع إجراءها في الخامس من أيار (مايو) القادم، وجاءت مطالب المركز على النحو التالي: إصدار تعميم واضح بمنع المسئولين والمرشحين وممثلي الأحزاب من زيارة محطات ومراكز الاقتراع، باستثناء تلك المسجلين فيها، ولغرض الاقتراع فقط، بالنظر لحجم المشكلات الناجمة عن هذه الزيارات خلال المرحلة الأولى، والتأكيد على أفراد طواقم اللجنة بالالتزام بهذه التعليمات.
اتخاذ كافة التدابير التي من شأنها وقف كافة مظاهر وأشكال الدعاية الانتخابية، وإزالة تلك الموجودة على جدران محطات ومراكز الاقتراع قبل افتتاح المراكز.
وضع آلية واضحة للتنسيق بين موظفي اللجنة العليا وأفراد الشرطة الفلسطينية، بما يضمن تواجد أفراد الشرطة بأعداد كافية، واحترامهم لقرارات وأوامر مسئولي المراكز الانتخابية.
إصدار تعميم يوضح أهمية احترام مراقبي الهيئات المحلية، كونهم هم المراقب المحايد، والتأكيد على صلاحية بطاقاتهم الصادرة عن لجنة الانتخابات المركزية.
اتخاذ الإجراءات المناسبة بما يضمن إجراء عملية عد الأصوات على ورقة توضع في مكان يسهل على المراقبين والوكلاء رؤيتها، والتأكيد على أن يقوم موظفان، بتسجيل الأصوات في المحضر، للحيلولة دون وقوع أخطاء، خاصة وأن أعداد المرشحين كبيرة.
إصدار بطاقات جديدة للمراقبين ووكلاء الأحزاب والمرشحين، تتضمن صورة شخصية وبيانات حاملها الشخصية، لضمان عدم تداولها بين أشخاص، قد يكونون ليسوا مدربين للقيام بهذا العمل.
ضرورة تعميم كافة الوثائق الصادرة من لجنتكم الموقرة، على الجهات ذات العلاقة، لاسيما المؤسسات المعتمدة كهيئات مراقبة محلية.
وجاءت مطالب المركز استناداً إلى تجربته العملية في مراقبة الانتخابات، وما رصده المركز من إشكالات، تشكل دروساً مستفادة، يرى المركز أهمية كبيرة في استقرائها واتخاذ التدابير التي من شأنها وقف وعدم تكرار هذه الإشكاليات.
هذا وأكد المركز في رسالته حرصه الشديد على تعزيز العملية الديمقراطية في الأراضي الفلسطينية، بما يضمن تطوير احترام معايير النزاهة والشفافية، للوصول إلى انتخابات تعبر عن إرادة الشعب بحرية.
وتمنى المركز للجنة النجاح والتوفيق في عملها لإتمام عملية انتخابات الهيئات المحلية بمراحلها المختلفة بنجاح.
انتهـــى

هذا الموضوع يتحدث عن / #elections