مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

تصعيد جديد لحالة الفلتان الأمني:مقتل أربعة أشخاص بالرصاص في مدينة غزة

14-06-2005 00:00

في مظهر جديد من مظاهر الفلتان الأمني وتدهور حالة الأمن الداخلي في قطاع غزة قتل أربعة فلسطينيين، صباح اليوم الثلاثاء الموافق 14/6/2005، في تبادل لإطلاق النار بين أفراد من عائلة عزيز في شارع يافا بالقرب من مسجد المحطة شمال مدينة غزة.
ووفقاً لمصادر البحث الميداني في المركز، فإن تبادل لإطلاق النار جرى عند حوالي الساعة 9:45 من صباح اليوم الثلاثاء بين أفراد من عائلة عزيز، حيث كان المدعو أحمد عزيز يستقل سيارة من نوع (سيات) رفقة اثنين من أبنائه متوجهاً إلى جباليا البلد سالكاً شارع يافا، فتبعته سيارتان وبدأ أفراد يستقلون السيارتين في إطلاق النار عليه، وقام أحمد وأولاده بالرد على إطلاق النار.
وأسفر الحادث عن مقتل أحمد عبد العزيز عزيز، البالغ من العمر (45) عاماً، وابنه محمد أحمد عزيز، البالغ من العمر (20) عاماً، فيما قتل ابن شقيقه وهو أحد ركاب السيارتين اللتان طاردتاه، وهو عبد العزيز دنيان عزيز، البالغ من العمر (30) عاماً.
وتحدثت المصادر عن احتجاز ابنه الآخر وهو رزق أحمد عزيز، البالغ من العمر (26) وفيما بعد أن رزق قد تم قتله حيث عثر على جثته بالقرب من المقبرة الشرقية شرق جباليا.
وبذلك يرتفع عدد القتلى من ضحايا العنف الداخلي إلى (19) شخصاً، فيما بلغ عدد المصابين (177) جريحاً خلال العام الجاري 2005 فقط.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يجدد استنكاره الشديد لتجدد هذه الأحداث المؤسفة، التي تشكل مساساً حقيقياً بأمن المواطنين، فإنه يؤكد أن هذه الأحداث هي نتيجة حتمية لظاهرة انتشار الأسلحة الصغيرة وعدم ضبطها.
كما أنها نتيجة حتمية لتدهور حالة سيادة القانون.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يحمل السلطة الوطنية الفلسطينية، بصفتها المكلفة بإنفاذ القانون مسئولية استمرار هذا الوضع المؤسف، الذي يتسبب في انتهاك حقوق الإنسان، وفقدان الأمن الشخصي للمواطنين، فإنه يدعو الجهات المعنية في السلطة الوطنية الفلسطينية لوضع حد لظاهرة انتشار الأسلحة التي تفتك بحياة المواطنين، ومعاقبة كل من يحمل سلاحاً خارج ساعات العمل الرسمي من أفراد الأجهزة الأمنية ومصادرة الأسلحة غير المرخصة ومحاسبة من تضبط بحوزتهم من المواطنين.
هذا ويؤكد المركز على ضرورة الشروع الفوري في تقديم المسئولين والمخالفين للقوانين والمتسببين في الأحداث المؤسفة إلى القضاء إعمالا لمبدأ سيادة القانون.
انتهــى  

هذا الموضوع يتحدث عن / #fishermen