مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

أخبار صحفية

مركز الميزان لحقوق الإنسان يستنكر تبرئة قاتل إيمان الهمص

16-11-2005 00:00

برأت محكمة عسكرية إسرائيلية أمس الثلاثاء 15/11/2005 أحد جنود قوات الاحتلال الإسرائيلي من تهمة قتل الطفلة إيمان الهمص، على الرغم من اعترافه بالجريمة.
يذكر أن الطفلة إيمان الهمص، 13 عاماً، قد سقطت برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 5/10/2004، أثناء سيرها متجهة إلى مدرستها الواقعة في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وكانت الهمص تحمل على كتفها حقيبتها المدرسية، وترتدي زيها المدرسي حين تعرضت لإطلاق نار من الجنود الإسرائيلية المتمركزين في موقعهم العسكري 'جيريت' القريب من المدرسة على الحدود مع جمهورية مصر العربية.
إن قرار المحكمة العسكرية يؤكد مرة أخرى أن القضاء الإسرائيلي يوفر غطاءً قانونياً لأفعال جنود الاحتلال، ويهدف إلى إضفاء الشرعية على الجرائم المرتكبة ضد المدنيين الفلسطينيين والتي ترتقي إلى مستوى جرائم الحرب.
إن مركز الميزان لحقوق الإنسان، إذ يستنكر قرار المحكمة العسكرية القاضي إلى تبرئة قاتل الطفلة الهمص، فإنه يؤكد على أن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبتها ولازالت قوات الاحتلال الإسرائيلي لا تسقط بالتقادم، إن المجتمع الدولي مطالب بملاحقة من اقترف أو أمر أو تغاضى عن اقتراف تلك الجرائم ولاسيما قتل الطفلة الهمص، وإن عدم القيام بذلك يعطي جائزة للمجرمين ويشجع على مواصلة اقتراف الجرائم دونما عقاب.
انتهى،

هذا الموضوع يتحدث عن / #ESC rights